شلل يصيب مرافق الحكومة في “قطنا”.. والسبب انعدام المازوت!

شام تايمز – حسن عيسى

يعاني سكان مدينة “قطنا” في محافظة ريف دمشق، من توقف مركز خدمة المواطن الموجود ضمن المدينة، وذلك نتيجة نقص مادة المازوت التي يتم من خلالها تشغيل المولدات والآلات الخاصة بتسيير أوراق ومعاملات المراجعين، الأمر الذي استدعى موظفي المركز للطلب من المواطنين إحضار 2 ليتر من المادة من أجل إنجاز معاملاتهم.

وأكدت رئيسة فريق تصفية الإجراءات في محافظة ريف دمشق “ميادة الشماس” لـ “شام تايمز”، أن بلدية “قطنا” هي المسؤولة عن تأمين مخصصات مركز خدمة المواطن وليس المواطنين، مؤكدةً أنه في حال عدم توفر مادة المازوت فسيتم إيقاف المركز عن العمل لحين تأمين احتياجاته، دول اللجوء للطلب من المراجعين تأمينها.

وكشف مصدر خاص في بلدية “قطنا” لـ “شام تايمز”، أن البلدية غير قادرة على تأمين احتياجات المركز في الوقت الحالي، نظراً لعدم تزويدها بمخصصاتها التي تقدر بـ 9000 ليتر من المازوت، باعتبار أن الأولوية الحالية في التوزيع هي للمستشفيات والأفران، وفق تعبيره، مضيفاً أن سيارات الإطفاء والنظافة متوقفة عن العمل منذ فترة، نتيجة عدم توفر الوقود اللازم لعملها.

وتعاني البلاد منذ أكثر من أسبوع من ضائقة شديدة تمثلت بنقص حاد في المحروقات، نتج عنها أزمة في المواصلات وعدة قطاعات إنتاجية مؤثرة، وذلك بسبب تأخر وصول التوريدات النفطية القادمة إلى سورية، نتيجة توقف قناة السويس عن العمل، وفقاً لما صرحت به الحكومة مؤخراً.

شاهد أيضاً

بعد الحوالات الخارجية.. المركزي يحدّد تسعيرة جديدة للصّرف

شام تايمز – متابعة أعلن مصرف سورية المركزي عن رفع سعر الصرف الوسطي للدولار الأمريكي …

اترك تعليقاً