اللاذقية بلا كهرباء وتوقعات “بسوء” الوضع!

شام تايمز – متابعة

أرجع عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع النقل والكهرباء في محافظة اللاذقية “مالك الخيّر” سبب زيادة ساعات التقنين الكهربائي لتصبح 5 ساعات قطع مقابل ساعة وصل، لنقص توريدات الكهرباء إلى المحافظة.

وأكد “الخيّر” أن التقنين قابل للزيادة ليصبح 6 ساعات قطع مقابل ساعة واحدة تغذية، مشيراً إلى أن النقص يشمل كل المحافظات وذلك جراء الحصار وعدم وصول التوريدات اللازمة.

ولفت عضو المكتب التنفيذي إلى أن الأحوال الجوية العاصفة تؤثر أيضاً في الشبكة الكهربائية، متوقعاً تحسن واقع الكهرباء مع تحسن الطقس من ناحية تخفيف الأعطال، وبالتالي وصل التيار خلال فترة التغذية، وفقاً لصحيفة “الوطن”.

يُذكر أن أغلب المحافظات السورية تعاني من التقنين الجائر في التيار الكهربائي، إضافةً لانقطاع التيار الكهربائي في أوقات الوصل وحدوث العديد من الأعطال بسبب نقص التوريدات.

ويُشار إلى أن وزير الكهرباء “غسان الزامل” تحدث خلال مؤتمر صحفي في بداية العام الحالي عن صعوبات تأمين الطاقة ووعد بتحسن قريب، معرباً عن أمله أن يكون العام الماضي هو “آخر السنوات العجاف”، وتحدث عن “الظروف الصعبة” لواقع الطاقة الكهربائية.

وأوضح “الزامل” أن الحاجة من التوليدات الكهربائية تعادل ضعف المتوفر، إذ أن الحاجة الفعلية تعادل نحو 7 آلاف ميغا واط، بينما المتوفر لا يتجاوز 3 آلاف ميغا.

وعزا “الزامل” ذلك إلى “ظروف قاسية جداً من الحصار الاقتصادي، أو قدم التجهيزات، قائلاً.. إن “ما تعانيه البلاد من الحصار وقانون قيصر يخلق صعوبات جمة لإعادة تأهيل المحطات”.

شاهد أيضاً

الرئيس الأسد يصدر قانوناً يتعلق بترخيص وتشغيل المنشآت السياحية

شام تايمز – متابعة بهدف تحسين جودة الخدمات السياحية والرقابة عليها وضبط المخالفات وردعها وتحصيل …

اترك تعليقاً