باحثة اقتصادية: مصداقية الحكومة “مشكلة”.. ولا داعٍ لـ “حماية المستهلك”!

شام تايمز – هزار سليمان

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، الاثنين قراراً ليلياً، يقضي برفع سعر البنزين وأسطوانة الغاز المنزلي، وفي ملاحظة لـ”شام تايمز” حول وضع الأسواق بعد صدور القرار، ارتفعت أسعار السلع الغذائية والدخان وأجور التكاسي بما يقدر بـ 40%.

الباحثة الاقتصادية “د. رشا سيروب” أكدت لـ “شام تايمز” أن ارتفاع الأسعار مستمر في ظل حالة “الفلتان” التي تشهدها الأسواق، خصوصاً بوجود وزارة “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” التي لا أثرَ لها بضبط الأسعار، بحسب تعبيرها.

وقالت “سيروب”: “إذا وزارة التجارة الداخلية غير قادرة على حماية المستهلك فلا داعٍ لها، أما بالنسبة للنفط فجميعنا نعلم بموضوع العقوبات ولا خلاف على ذلك، فهي أمور خارجة عن سيطرة الدولة، لكن ضبط الأسواق بيدها فإذا كانت غير قادرة على ذلك لتعترف”.

وأوضحت الباحثة أن المشكلة ليست بالقرارات، ولكن بضبط الأسواق وترشيد التجار، مشيرةً إلى أنه يجب إيجاد آلية مباشرة لضبط الأسعار عند أخذ قرار رفع البنزين، كتعديل عدادات التكاسي وإلزام الجميع بذلك وضبط الأسواق وغيرها من الإجراءات الرادعة.

وأشارت “سيروب” إلى أنه لا يفترض أن يكون أثر القرارات الحكومية على الأسواق بهذه الطريقة، فإما أن تعترف الحكومة أنها غير قادرة على ضبط الأسواق وتتركها حرة، أو لا داعٍ لإصدار القرارات مازالت تعلم أنه لا يوجد أحد ملتزم بها، لافتةً إلى أنه بمجرد إصدار قرار حكومي لا يلتزم به المواطن أو التاجر فهناك مشكلة في مصداقية الحكومة وهي من تضع نفسها ضمن الإشكاليات.

وأصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ثلاث قرارات، الاثنين، قضت برفع سعر مبيع مادة البنزين أوكتان/95/ للمستهلك ليصبح سعر الليتر 2000 ليرة سورية.

وقالت إن السعر الوارد بهذا القرار يتضمن رسم التجديد السنوي للمركبات العاملة على البنزين والمحدد بمبلغ 29 ليرة سورية لليتر الواحد.

كما أصدرت قراراً آخر تضمن تحديد سعر ليتر مادة البنزين الممتاز أوكتان 90 للكميات المخصصة على البطاقة الإلكترونية/ مدعوم وغير مدعوم/ب /750/ ليرة سورية لليتر الواحد، ارتفاعاً من 475 ليرة للمدعوم، و675 لغير المدعوم.

ويتضمن السعر الوارد رسم التجديد السنوي للمركبات العاملة على البنزين والمحدد بمبلغ 29 ليرة سورية لليتر الواحد.

وأوضحت أنه بحسب القرارين يتوجب على أصحاب المحطات الإعلان عن أسعار ونوعية مادة البنزين بشكل واضح ومقروء ضمن المحطة.

كما أصدرت الوزارة قراراً برفع سعر أسطوانة غاز البوتان المنزلي وزن/10/ كغ للمستهلك ليصبح /3850/ ليرة سورية، ارتفاعاً من 3000 ليرة.

وكانت الحكومة أقرت قبل نحو شهرين زيادة على أسعار البنزين، ليصبح سعر الليتر المدعوم 475 ليرة ارتفاعاً من 450 ليرة سورية، وغير المدعوم إلى 675 ليرة.

شاهد أيضاً

مهرجان سوق المشاريع الصغيرة ينطلق في حماة

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل انطلقت فعالياتُ مهرجان السوق الشعبي للمشاريع الصغيرة في …

اترك تعليقاً