“غزالي” لشام تايمز: الوزارة اتخذت كافة الإجراءات لحماية الإعلاميين والإعلام الورقي سيعود إلى جمهوره

شام تايمز – دمشق – حيدر مصطفى

تواصل وزارات الحكومة السورية اتخاذ سلسلة من الإجراءات الوقائية، لحماية الكوادر والمواطنين من مخاطر انتشار فايروس كورونا، واتخذت في هذا السياق سلسلة من القرارات التي شلمت تقليص نسب العاملين، وإجراء الورشات التوعوية، وغيرها من الأمور الوقائية.

وزارة الإعلام بدورها وفي آخر إجراءاتها عممت قراراً بوقف نشر الصحف ورقياً حتى إشعار آخر، تحسباً لاحتمالية انتقال الفايروس عبر الورق وإصابة العديد من القراء أو مستخدمي الصحف الورقية.

وصرح مدير مديرية الإعلام التنموي في وزارة الإعلام السيد عمار غزالي لـ “شام تايمز” عن تنفيذ المديرية لسلسلة من الأعمال الهادفة إلى نشر التوعية حول أساليب الوقاية والتعامل عند الإصابة بالفايروس المنتشر عالمياً.

وقال “غزالي” إن الوزارة نفذت عمليات تعقيم شملت كافة المؤسسات، ووزعت الكمامات والقفازات على الإعلاميين والكوادر، خصوصاً المختصين بالعمل الميداني، واتجهت نحو تخفيف عدد العاملين، واقتصر الدوام فقط على المدراء، سواء مدراء المؤسسات، أو مدراء الأقسام المهمة، وعلى أن يكون الدوام بنسب خفيفة متفاوتة للفرق الإعلامية والإدارية.

وأشار إلى أن الوزارة تنفذ مهمتها في نشر رسالة التوعية بكافة الوسائل الإعلامية، حول مخاطر الفايروس وسبل الوقاية والعلاج، استناداً إلى توجيهات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

وفي السياق أكد “غزالي” أن الإعلام التنموي يقوم بدوره من خلال انتاج فواصل توعوية، والحملات الإعلامية الطرقية، التي تنشر الوعي حول قضايا الفايروس، كيف التعامل معه، وتعمل المديرية على تكثيف الفواصل التوعوية على كافة وسائل الإعلام، وكيف نحمي أنفسنا منه، وأخرى تشجع على ضرورة البقاء في المنازل لمساعدة الدولة في الحماية العامة.

ولفت أيضاً إلى أن الوزارة انتجت مجموعة من الفواصل التوعوية، بالتعاون مع عدد من قادة الرأي والفنانين ورجال الدين وآخرين لهم تأثير في المجتمع، حول أهمية الحفاظ على اتباع الاجراءات والتعليمات التي تنشرها وزارة الصحة لحماية أنفسنا.

وبخصوص القرار المتخذ بوقف نشر الصحف ورقياً، قال “غزالي” إن القرار اتخذ من قبل السيد وزير الإعلام، وسيستمر العمل به لكن ستصدر الصحف الكترونياً، وهو تصرف احترازي مواكبة للقرارات والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحماية الكادر الاعلامي والقراء، نافياً أن يكون هنالك توجه في مرحلة لاحقة لإلغاء الصحف والمطبوعات الورقية، أسوة بما حصل للعديد من الصحف العربية والعالمية، مشدداً على أن الإعلام الورقي، ما يزال يحافظ على خصوصيته وله جمهوره، ولا يمكن الاستغناء عنه، نظراً لأهمية وجوده والطلب المستمر عليه من قبل القراء.

وأوضح “غزالي” لشام تايمز، أن عمل مديرية الإعلام التنموي، تضمن أيضاً عقد ورشات عمل للإعلاميين، لتزويدهم بالمعلومات حول الوقاية، وكي يتمكنوا أيضاً من تقديم المعلومات الصحيحة للناس، خصوصاً وأن مسألة تفنيد الشائعات تقع على عاتق المديرية والإعلاميين، في ظل انتشار المعلومات المغلوطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

شاهد أيضاً

“صُنع في سورية” ينطلق في حماة بتخفيضات متنوعة

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل انطلقت في حماة، الأحد، فعاليات مهرجان التسوق الشهري …

اترك تعليقاً