“الصناعة” تثني على الجهود المبذولة في شركة سكر حمص

شام تايمز – متابعة

أكد وزير الصناعة “زياد الصباغ”، السبت، أن وقوف عمال شركة “سكر حمص” خلف آلات الإنتاج خصوصاً في الفترة الحالية، رسالة في وجه الدول المتآمرة على سورية.

وقال “الصباغ” خلال زيارته الشركة، للوقوف على واقع العملية الإنتاجية في معامل الزيت والصابون ومعمل الكحول ومعمل الخميرة الطرية، إن وقوف العمال يؤكد صمودهم في وجه الحصار ودعمهم للاستحقاق الرئاسي القادم.

وأثنى الوزير على الجهود المبذولة من كافة العاملات والعمال لاستمرار العملية الإنتاجية، خاصة في ظل هذه الظروف الحالية الصعبة نتيجة الحصار الجائر من الدول الغربية.

وكانت تمت إعادة إقلاع معملي الزيت والكحول في الشركة، خلال شباط الماضي، بعد توقفهما نتيجة الانتهاء من عملية تصنيع بذور القطن للموسم الماضي، حيث تم إجراء أعمال الصيانة الجزئية لتجهيزات المعمل بواسطة الكوادر الفنية والهندسية في الشركة.

وتم إنشاء شركة سكر حمص في العام 1946 وهي من كبرى الشركات الإنتاجية، وبدأ إنتاجها عام 1948 وضمت خطوطاً لإنتاج السكر والكحول والخميرة والصابون.

وفي العام 1975 تم الإعلان عن تأسيس المؤسسة العامة للسكر في سورية بموجب المرسوم رقم 1446، ودمج معامل السكر والخميرة، حيث يقع المركز الرئيسي للمؤسسة في مدينة حمص.

شاهد أيضاً

ضبوط تموينية بحق 3 صهاريج مازوت و7 أفران في حلب

شام تايمز- حلب – أنطوان بصمه جي نظمت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحلب ضبوط …

اترك تعليقاً