رغم تخفيضه 12 ألف ليرة.. “غالي الدهب غالي”!

شام تايمز – متابعة

تراجع سعر الذهب 12 ألف ليرة دفعة واحدة، ظهر الخميس، حيث سجّل الغرام (عيار 21) اليوم 182 ألف ل.س، بعد أن وصل يوم أمس، إلى 194 ألف، وفقاً لنشرة الأسعار الرسمية الصادرة عن الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق.

وسجّل غرام الذهب (عيار 18)، الخميس، 156 ألف ليرة مبيع، و155.500 ليرة شراء، فيما كان 166,286 ليرة أمس.

وطلبت الجمعية من الحرفيين الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، كما دعت المواطنين الراغبين بشراء الذهب إلى عدم دفع ثمن الذهب إلا بموجب النشرة الصادرة من الجمعية ووزعت أرقام هاتف للشكاوى 2230766 و2248005، إلا أن دعواتها بعدم شراء أي قطعة ذهبية إلا بحسب التسعيرة الصادرة عنها، لم تنجح بضبط أسعار الذهب وتوحيدها، بحسب مواطنين.

وبحسب تعميم صادر عن جمعية الصاغة في 7 من شباط الحالي، يمكن تقديم شكوى إلى الجمعية أو مديرية التموين عن أي حرفي يبيع بسعر أعلى من تسعيرة الجمعية، لاتخاذ الإجراءات القانونية وإغلاق المحل.

وحذر نقيب الصاغة “غسان جزماتي” سابقاً من الطابور الخامس، الذي يروج للارتفاع في الأسعار ويعمل على ضرر البلد والمهنة، وفقاً لصحيفة “الوطن”.

ودعا “جزماتي” حينها إلى الالتزام بالأسعار الصادرة عن الجمعية، إذ إن أي مخالفة تستوجب العقوبة وإغلاق المحل، مشيراً إلى التنسيق مع وزارة المالية من أجل حل جميع الإشكالات العالقة.

ودعا “جزماتي” المواطنين من غير المضطرين لشراء الذهب إلى التريث في ذلك، وانتظار الأيام المقبلة، مرجحاً تقارب أسعار الذهب بين النشرة الرسمية والسعر الرائج في السوق.

ودعا الحرفيون في الاجتماع السنوي الثالث والأخير للمؤتمر السنوي لـ”جمعية الصاغة” إلى دراسة آلية تنظيم المهنة وإنصاف أصحاب الواجهة، وملاحقة من يبيع بسعر زائد.

وكانت جمعية الصاغة أصدرت قراراً بداية شباط الحالي، يقضي بمنع بيع الذهب المذوّب (الكسر) لأي شخص غير حرفي، مهددةً بالمساءلة القانونية.

ويعتبر الذهب “الكسر”، هو الذهب الذي يذوبه الصاغة بعد شرائه من المواطنين، لمعرفة إن كان ذهباً حقيقياً أم مجرد تقليد، ليفقد كمية النحاس المضافة عند الصياغة الأولى، وبعد حرقه يصاغ من جديد ضمن قوالب مخصصة لصناعة أساور وخواتم ذهبية جديدة.

وانخفضت أسعار الذهب عالمياً بنحو 20 دولاراً خلال تعاملات أمس الأربعاء، بفعل صعود عوائد السندات الأميركية، والبيانات الاقتصادية المتعلقة بإضافة القطاع الخاص الأميركي 117 ألف وظيفة خلال فبراير (شباط) الماضي.

 

 

شاهد أيضاً

بدء حصاد الذرة الصفراء في “السفيرة” بريف حلب الشرقي

شام تايمز – حلب – إسراء جدوع بدأ في منقطة “السفيرة” في ريف حلب الشرقي …

اترك تعليقاً