منازل حماة دون غاز.. والجواب عند الوزارة!

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل

اشتكى مواطنون في حماة مؤخراً من طول انتظار فترة استلام أسطوانة الغاز المنزلية إلى ما يزيد عن الشهرين، ناهيك عن تسرب الغاز فيها أحياناً ونقصان وزنها أو وجود ماء في داخلها، بحسب ما ورد لـ “شام تايمز” من معلومات.

من جانبه، طلب أحد معتمدي الغاز بحماة عبر “شام تايمز” التكلم حول معاناتهم والتي تتمثل في نقص الأجهزة الخاصة بالبطاقة الإلكترونية للغاز، إضافة إلى ارتفاع أجور النقل بشكلٍ مضاعف، في حين بقي ربح معتمد الغاز في الأسطوانة “165” ليرة سورية فقط، بحسب قوله.

واتصلت “شام تايمز “مراراً وتكراراً بمدير “سادكوب” في حماة “ضاهر الضاهر” لكن دون أي إجابة، ولجأت إلى عضو المكتب التنفيذي المختص في المحافظة “سائر سلهب”، فاتصّل بمدير “سادكوب” المذكور طالباً منه التحدث للإجابة على الشكاوى والتساؤلات، ليكون رده أن أسئلة الصحافة عند “وزارة النفط”، أما عضو المكتب التنفيذي فطلب توجيه كتاب رسمي إليه بالشكاوي ليحيله بدوره إلى مدير سادكوب للإجابة عليه أصولاً.

وكشفت مصادر لـ “شام تايمز” سابقاً أن أسطوانة الغاز المنزلية في حماة، تُباع في السوق السوداء بـ”25 ألف ليرة سورية ” أي نصف راتب الموظف الحكومي، إضافة إلى وجود أشخاص يستفيدون من البطاقات الإلكترونية الخاصة بأقربائهم المتوفين أو الموجودين خارج سورية.

يُشار الى أن الأجوبة السابقة للمعنيين في سادكوب حماة، تعد المواطن بتبديل أسطوانته في حال وجود عطل فني أو تسرب، والتبديل يكون في مقر الشركة، علماً أن الأخيرة تبعد أكثر من 2 كيلو متر عن مركز المدينة، ما يضطر المواطن لدفع أجور “لا عالبال ولا عالخاطر” لسيارات الأجرة بغية تبديل أسطوانته.

شاهد أيضاً

دعم شعبي وعشائري لحملة “الأسد” في دير الزور

شام تايمز – دير الزور – عثمان الخلف انطلقت مساء السبت الحملة الانتخابية لمرشح الانتخابات …

اترك تعليقاً