تراجع أسعار الذهب في الأسواق المحلية

شام تايمز – متابعة

تراجع سعر الذهب في الأسواق المحلية، السبت، بمقدار 7000 ليرة سورية، وفقاً للنشرة الصادرة عن الجمعية الحرفية للصاغة وصنع المجوهرات بدمشق.

ووفق النشرة، سجل سعر المبيع 176000 ليرة للغرام عيار 21 والشراء 175500 ليرة، بينما بلغ سعر غرام الذهب عيار 18 مبيع 150857 ليرة، وشراء 150357 ليرة.

وطلبت الجمعية من الحرفيين الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، مبينةً أن البيع بسعر أعلى من السعر المحدد يُعتبر مخالفة تعرض مرتكبها للمخالفات القانونية وإغلاق المحل.

ووفقاً لصحيفة “الثورة”، نصح نقيب الصاغة “غسان جزماتي” مؤخراً، المواطنين غير المضطرين للشراء بالتريث في ذلك وانتظار الأيام القريب القادمة، مرجحاً أن تحمل معها تهاود في السعر وتقارب أكبر بين سعر النشرة الرسمية والسعر الرائج في السوق.

وأصدرت جمعية الصاغة تعميماً تطلب فيه من المواطنين عدم شراء أي قطعة ذهبية إلا على التسعيرة الصادرة عن الجمعية وأي حرفي يبيع بسعر أعلى من التسعيرة، بإمكان المواطن تقديم شكوى.

وأوضحت جمعية الصياغة سابقاً، أن تقلبات أسعار الذهب سببها التغيرات السريعة في أسعار صرف الدولار، وسعر الأونصة عالمياً، وبيّنت أن تسعير الذهب محلياً يتم وفقاً لسعر دولار وسطي بين السعر الرسمي وسعر السوق الموازية.

وفي تصريح سابق من الشهر الجاري لـ”شام تايمز” أكد الباحث الاقتصادي “د. عمار يوسف” أن الارتفاع الذي حصل في سعر الذهب يعود لارتفاع سعر الدولار، إضافةً إلى أن الذهب أصبح ملاذاً آمناً للادخار، وذلك لخوف البعض من انهيار العملة، بحسب وصفه.

وأضاف الباحث أن عملية الادخار والشراء حالياً ليست بالسعر الرسمي وحتى البيع يتم بالسعر غير الرسمي، مشيراً إلى وجود قنوات غير رسمية تبيع بسعر غير رسمي بعيداً عن الصاغة والجمعية الحرفية للصاغة، ما خلق “سوق سوداء” للذهب.

والجدير بالذكر أن أسعار الذهب حلقت في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ، عدى عن عدم إلتزم الصاغة بتسعيرة الجمعية، حيث وصل سعر الغرام عند البعض إلى 200 ألف ليرة، بحسب ما أكده عدد من المواطنين.

شاهد أيضاً

ضبوط تموينية بحق 3 صهاريج مازوت و7 أفران في حلب

شام تايمز- حلب – أنطوان بصمه جي نظمت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحلب ضبوط …

اترك تعليقاً