حرفيو الأثاث المنزلي بحلب يطالبون بتأهيل الكهرباء وتأمين المازوت

شام تايمز – حلب – أنطوان بصمه جي

اقترح رئيس الجمعية الحرفية للأثاث المعدني بحلب “محمد نجيب قطان” أثناء انعقاد المؤتمر السنوي الرابع للجمعية الذي أقيم ظهر الأحد في قاعة الاجتماعات بمقر اتحاد الحرفيين، ضرورة الإسراع في إعادة تأهيل المنظومة الكهربائية للأحياء المحررة.

وأوصى رئيس الجمعية بالتوسط لدى وزارة المالية لتخفيض ضريبة الدخل المقطوع على الحرفيين بسبب ارتفاعها بشكل كبير، وضرورة إشراك خبير المهنة من الجمعية أثناء التكليف الضريبي للحرفي.

وكشف “قطان” أن العدد الإجمالي للحرفيين المنتسبين للجمعية الحرفية للأثاث المنزلي بلغ 326 حرفي، في حين وصل عدد أعضاء الهيئة العامة بداية العام الماضي إلى 302 حرفي، أي أنه تم تنسيب 24 حرفي إلى سجلات الجمعية مع بداية العام الحالي.

وتركزت مطالب الحرفيون بتوزيع مادة المازوت لزوم عملهم وذلك بعد الانقطاعات الطويلة للتيار الكهربائي، حيث أكد الحرفي “محمد فائق حسن” لـ ” شام تايمز” عدم استفادة الحرفيين من الكهرباء أثناء فترة العمل النهاري خصوصاً في حي “الشيخ خضر”، مبيناً أن ساعة وصل الكهرباء الساعة 6 صباحاً ولمدة ساعة يليها انقطاع مستمر لساعات متأخرة ليلاً ويعود التيار الكهربائي الساعة 10 ليلاً، مؤكداً لزوم مادة المازوت لاستمرارية عمل الحرفيين، وشاطره الرأي الحرفي “محمد علي زكريا” الذي أوضح أن عمله في البخ الحراري للمعادن يتطلب توفير مادة المازوت “ولو كان بكميات قليلة”.

وأكد رئيس اتحاد الحرفيين بحلب “بكور فرح” أن الاتحاد كان يحصل على 30_40 ألف ليتر أسبوعياً بينما تقلصت تلك الكمية بسبب الظروف والضغوطات الاقتصادية التي تعانيها البلاد واعتراض الناقلات في عرض البحر حيث اقتصرت الكميات المخصصة للحرفين إلى ما يقارب 3_5 آلاف ليتر، يتم توزيعها بحسب الأولوية وبحسب توجيهات محافظ حلب حسين دياب بتوزيع الكميات الواردة لاتحاد الحرفيين إلى جمعية الأفران والمعجنات، مشيراً إلى وجود ما يقارب 90 فرناً في أحياء المدينة بحيث يستهلك كل منها بين 20_25 ليتر بشكل يومي.

شاهد أيضاً

اختتام أعمال الجمعية العامة لمنظمة السياحة بدورتها 24

شام تايمز – متابعة اختتمت أعمال الجمعية العامة لمنظمة السياحة بدورتها 24 بحضور وزير السياحة …

اترك تعليقاً