مبادرة أهلية لإعادة الكهرباء إلى “السيّال” بدير الزور

شام تايمز – دير الزور – عثمان الخلف

قدّم أبناء منطقة “السيّال” بريف البوكمال شرقي دير الزور، محولات كهربائية قيمتها ملايين الليرات، كمبادرةٍ شعبية لإعادة توسيع شبكة التيار الكهربائي في منطقتهم، بعد الظلام الذي خيّم عليهم لسنوات عديدة إثر سيطرة المجموعات الإرهابية على المنطقة سابقاً.

رئيس مجلس مدينة السيّال “سامي الجدّي” قال لـ “شام تايمز” إن الميسورين من الأهالي قاموا بشراء المحولات ونقلها من دمشق إلى مدينتهم على نفقتهم الشخصية، ليجري تركيبها بالتعاون مع ورشات كهرباء البوكمال بشكل يغطي المنطقة بالكامل.

وبيّن “الجدّي” أنه تم وضع 17 محولة كهربائية، إضافة إلى ثلاث محولات وضعتها كهرباء دير الزور لتغطية السيّال الشرقي المُصنف إدارياً كمدينة، والسيّال الغربي كبلدة.

بدوره أكد مدير عام كهرباء دير الزور “خالد لطفي” لـ “شام تايمز” على تشجيعه للمبادرات الشعبية التي تساند العمل الحكومي، وتسد بعض النقص بحكم ضخامة الكُلف المالية التي تتطلبها مشاريع إعادة الإعمار ليس في دير الزور فحسب بل على مستوى سورية، بحسب قوله.

وأشار “لطفي” إلى أن التجهيزات التي تقدمها الأهالي تدخل مستودعات الشركة بعد التنازل عنها كما جرى بالنسبة لهذه المحولات، وبالتالي تقوم الشركة بمتابعة باقي متعلقات العمل من أعمال مد خطوط التوتر وتركيب المحولات وغيرها من مستلزمات في سبيل تأمين التغذية الكهربائية.

ولفت رئيس بلدة السيال الغربي “راغب الفريح” إلى أن قرابة 20 ألف نسمة في كلتا المنطقتين استفادوا من هذه المبادرة لتكون عاملاً مساعداً في عودة المزيد من الأهالي، ناهيك عن منعكساتها على السكان ومختلف نشاطاتهم، آملاً بالمزيد منها لتأهيل مرافق خدمية أخرى.

وقدّر ” الفريح ” كلفة المحولة الواحدة بـ 15 مليون ليرة، من ضمنها أجور التحميل والنقل.

فيما بيّن رئيس مركز الطوارئ بالمنطقة “محمد الحمد” أن العمل الشعبي لم يقتصر على هذه المساهمات، بل وصل إلى المواكبة الميدانية كمساعدة العاملين في ورشات كهرباء دير الزور والبوكمال.

شاهد أيضاً

قرار جديد يرفع أسعار الألبان والأجبان في اللاذقية

شام تايمز – متابعة كشف رئيس دائرة الأسعار في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في …

اترك تعليقاً