البوكمال غارقة في القمامة.. و”الريحة سكرِّت البواب”!

خاص – شام تايمز – ديما مصلح

تعاني مدينة البوكمال في دير الزور من تراكم الأوساخ والنفايات في شوارعها، ما سبّب بانتشار الأمراض، وإغلاق أبواب المنازل تجنباً للروائح الكريهة.

أهالي مدينة البوكمال أكدوا لـ “شام تايمز” تراكم النفايات في الشوارع الفرعية خصوصاً في شارع مدرسة الأسد، بسبب التقصير الواضح في ترحيل القمامة، حيث تتم عملية الترحيل مرة واحدة خلال اليوم عند 8 صباحاً، بحسب قولهم.

بدوره رئيس بلدية البوكمال “غنام الخليفة” أوضح لـ “شام تايمز” أنه يتم ترحيل القمامة يومياً على المكب الذي يبعد عن المدينة 9 كم في منطقة “الحسيان”، مؤكداً أنه يتم مرور الآليات في كل شوارع المدينة الرئيسية والفرعية.

وبيّن “الخليفة” أن البلدية تعاني من قلة الموظفين والآليات، حيث يوجد 10 موظفين دائمين و4 آليات فقط، مشيراً إلى أنه يجب وجود 10 عمال في كل حي ضمن المدينة، فعدد الأحياء لا يتجاوز الـ 6 أحياء.

وأكد أن وزارة الإدارة المحلية وعدت بتوظيف عمال وتقديم آليات للبلدية، مُوزّعة 300 حاوية في شوارع المدينة، قائلاً: “لكن الأهالي ما عم يتعاونوا وبيرموا الوسخ جنب الحاوية”.

ونوّه “الخليفة” إلى أنه يشرف كل يوم بنفسه على ترحيل القمامة حيث يتم ترحيل 20 طن من القمامة إلى المكب، مطالباً بإسراع موضوع الموظفين والآليات، إضافة إلى تقديم إطفائية، لأن البوكمال لا يوجد فيها سوى صهريج واحد، لافتاً إلى ضرورة وجود إطفائية خاصة في موسم القمح والشعير والقطن.

وحول واقع المياه والكهرباء في البوكمال، أشار رئيس البلدية إلى أن الكهرباء شهدت تحسناً ملحوظاً أواخر 2020، مضيفاً أنه سيتواصل مع مدير المياه لإصلاح العطل في شارع جامع عمر بن الخطاب.

يُذكر أنه تم إعادة العمل ضمن بلدية البوكمال بـ 4 موظفين، مع دخول الجيش العربي السوري إلى المدينة في كانون الأول 2017.

 

شاهد أيضاً

“الأسد” يصدر قانوناً يقضي بإحداث صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة

شام تايمز – متابعة  أصدر الرئيس “بشار الأسد”، اليوم الثلاثاء، القانون رقم (23) لعام 2021 …

اترك تعليقاً