خسائر “MTN” تعرضها للخروج من السوق السورية!

شام تايمز – متابعة

تسديد ديون أم زيادة استثمارات.. وهل حقاً ستودّع السوق السورية؟، أسئلة ملحّة باتت تستدعي إجابات واضحة بحسب متابعين بهدف تحديد نسبة الخسائر التي تعرضت لها شركة “MTN” للاتصالات، والتي بلغت أكثر من خمسة مليارات ليرة سورية خلال الأشهر التسعة من عام 2020، ما قد يقربها من الانسحاب من السوق السورية.

سوق دمشق للأوراق المالية نشرت، الأحد، استمارة افصاح تضمنت النتائج المرحلية للفترة المنتهية بتاريخ 30 من أيلول 2020، وأن الشركة حققت خسائر تجاوزت 5.34 مليار ليرة سورية، بتراجع قدره 705% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 عندما حققت أرباحاً قيمتها 882.7 مليون ليرة.

وبعد أن كانت ربحية السهم بـ 46 ليرة في الفترة نفسها من 2019، بلغت خسائر السهم الواحد 308.02 ليرة سورية في تقرير 2020، وارتفعت قيمة موجودات الشركة بنسبة 13% لتصبح 184.36 مليار ليرة سورية، مقارنة بـ 163 مليار ليرة سورية بنفس الفترة من 2019.

وبحسب التقرير دفعت الشركة للحكومة 17.54 مليار ليرة، والتي كانت 14.1 مليار في الفترة السابقة، ويلاحظ في التقرير ارتفاع نسبة مصاريف الشركة تحت بند “إطفاءات” إذ تجاوزت 4.5 مليار ليرة.

وكانت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد أبلغت شركتي الاتصالات “سيرياتيل” و”MTN سورية” بسداد المبالغ المستحقة عليهما بمبلغ مجموعه 233.8 مليار ليرة سورية، وهو ما رفضته سيريتل ولم تعارضه “MTN”.

ودخلت “MTN” السوق السورية في عام 2007، بعد اندماجها مع شركة “أريبا”، التابعة لشركة “إنفست كوم”، وتملك الشركة أفرعاً في سورية واليمن وأفغانستان وأفريقيا، كما تملك 49% في شركة “إيران سيل” للاتصالات.

شاهد أيضاً

زراعة 50 دونماً من محصول القمح المروي في بلدة “أم الزيتون”

شام تايمز – متابعة باشر مجلس بلدة “أم الزيتون” في السويداء بزراعة 50 دونماً من …

اترك تعليقاً