كورونا يعزل سورية عن محيطها.. ما الأثر الاقتصادي؟

شام تايمز الاقتصادي – دمشق – علي خزنه

شهدت أسواق دمشق ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار بعض المواد الغذائية، بالتزامن مع القرارات الحكومية التي تهدف للوقاية من فيروس كورونا، وقيام الدول المجاورة بإغلاق حدوها مع سورية، كلبنان والأردن، واتخاذ دول أخرى قرارات بوقف الرحلات الجوية، كالإمارات التي أوقفت رحلاتها كافة مع لبنان وسورية والعراق ابتداءً من الثلاثاء.

وفي سياق الإجراءات الحاصلة، منع الأردن دخول عدد من السيارات السورية إلى أراضيه أمس الأحد، كما منع لبنان دخول أي مواطن سوري إلى أراضيه براً وبحراً وجواً، حيث إن الجانب اللبناني اتخذ قراراً بإغلاق الحدود من جانبه بدءاً من منتصف يوم أمس الأحد 15 آذار.

وسيُمنع بموجب هذا القرار اللبنانيون والسوريون والمقيمون وأيضاً الدبلوماسيون من العبور من الأراضي السورية باتجاه الأراضي اللبنانية، وذلك لمدة سبعة أيام قابلة للتمديد، لكن بالنسبة للسوريين الموجودين في لبنان سيسمح لهم بالمغادرة إلى بلدهم سورية، بحسب ما أفاد المصدر.

وعلقت سورية كافة الرحلات والزيارات مع الدول المجاورة كالأردن والعراق، أفرادا ومجموعات بما فيها السياحية الدينية لمدة شهر، وتعليق كافة الرحلات أيضا مع الدول التي أعلنت حالة الوباء لمدة شهرين.

 

كيف سينعكس إغلاق الحدود على سورية

قلل خبراء اقتصاديون من تداعيات إغلاق الحدود مع دول الجوار، في سياق إجراءات وقائية ضد فايروس كورونا، على الواقع الاقتصادي داخل البلاد، واعتبرت الباحثة الاقتصادية الدكتورة نسرين زريق في تصريح لـ “شام تايمز الاقتصادي” إن سورية بالأصل تحت وطأة عقوبات اقتصادية، وأسواق الدول المجاورة كانت ترسل البضائع “بالزور” إليها.

وقالت “زريق” إننا في سورية لم نُحرم من أي مادة طيلة السنوات الماضية، وكانت جميع المواد متوفرة في الأسواق، وبالتالي فإن السوق السوري مليء بالبضائع.

وعن وجود حالات لفقدان مواد أو سلع في الأسواق، أكدت “زريق” عدم وجود معاناة من أي حالة فقدان لأي مادة، مشيرة إلى أن المعاناة فقط، هي من الاحتكار الداخلي من قبل بعض التجار الذين يتحكرون سلعاً ومواد معينة.

من جانبه قال المحلل الاقتصادي “شادي أحمد” لـ “شام تايمز الاقتصادي” بوقت سابق، إن قرار تعليق الرحلات مؤقت، ولن يؤثر بشكل كبير على العلاقات والتبادلات التجارية مع الدول المجاورة، وأن القرار سيشمل الأفراد فقط، ولكن باعتقاده يمكن أن يتم استمرار نقل البضائع بين سوريا والجوار، باعتبار أن ناقلة الشحن الواحدة يكون فيها سائق واحد وبالتالي يمكن ضبط هذه الحالة.

وأكد على تأثر الاقتصاد العالمي بفايروس “كورونا”، وتدني معدلات النمو بفترة وجيزة في كثير من الدول.

 

قرارات الوقاية من كورونا انعكست سلباً على الأسواق

أكد عضو جمعية حماية المستهلك بسام درويش لـ ” شام تايمز الاقتصادي” إن القرارات المتخذة للوقاية من كورونا انعكست سلباً على الأسواق، وتسببت بحالة هلع لدى المواطنين ما دفعهم لشرائهم مواد غذائية بكميات تفوق حاجتهم.

وأضاف درويش إن قيام المواطنين بشراء كميات كبيرة وضعهم تحت استغلال البائعين، إذ شهدت بعض المواد ارتفاعاً ملحوظاً بالأسعار، بسبب قرارات فردية دون الرجوع لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

وبين درويش إنه لو استمرت حالة “هجوم” المواطنين على الأسواق وشراء كميات كبيرة من المواد كُنا سنواجه حالة ركود في الأسواق، ستؤدي إلى إضعاف حركة الشراء كون المواطنين قاموا بشراء ما يلزمهم بكميات كبيرة وستكفيهم لأوقات طويلة.

وأوضح درويش إن المواطنين ونتيجة حالة الوعي وعدم وجود سيولة مالية لدى البعض لم يتابعوا حالة شراء كميات كبيرة، ما أدى لاستقرار في الأسواق وعودتها إلى ما كانت عليه بشكل طبيعي ولا يوجد أي حالة فقدان لأي مادة.

شاهد أيضاً

تحديد أسعار العدادات لسيارات الأجرة “التكاسي”

شام تايمز – دير الزور – مالك الجاسم صدق المكتب التنفيذي خلال اجتماعه، أمس الأحد، …

اترك تعليقاً