أرقام مثيرة للجدل حول خسائر النفط السوري

شام تايمز – متابعة

بلغت خسائر قطاع النفط منذ بداية الحرب على سورية91.5 مليار دولار، حيث قدرّت الخسائر المباشرة التي لحقت بالمعدات في القطاع النفطي 19.3 مليار دولار، منها 3 مليارات قيمة الأضرار التي ألحقها طيران ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، في حين أن الخسائر غير المباشرة بلغت 72 مليار دولار بحسب تصريحات وزير النفط السوري “بسام طعمة” أمام مجلس الشعب، في جلسة مراجعة أداء وزارة النفط.

وأكّد “طعمة” في حديثه أنه تم إنتاج 14.5 مليون متر مكعب من الغاز الخام، وبلغ وسطي تكرير المشتقات النفطية في المصافي 130 ألف برميل، ولفت إلى أن سورية بحاجة إلى تكرير 250 ألف برميل، وأن العمل جار على استكمال تأهيل وحدة القوى بمصفاة بانياس وتغطية حاجة السوق المحلية من البنزين وإنشاء محطات تعبئة آلية “روبوت” في المحافظات.

وكشف الوزير أن إنتاج البلاد اليومي من النفط بلغ العام الماضي 89 ألف برميل، إلا أن 80 ألفا منها تمت سرقتها، أي أن إنتاج المنطقة الشرقية كلّه كان يسرق.

أما بالنسبة للتفاوت في توزيع المازوت بين المحافظات أوضح “طعمة ” أن الظلم الأكبر في توزيع المادة كان في المحافظات الكبيرة، ففي دمشق استفاد 20 في المئة فقط من الأسر من المازوت، و26 في المئة بالريف، وفي حلب 18 في المئة، بينما بلغت نسبة التوزيع في السويداء 93 في المئة.

وأشار “طعمة ” إلى أن 60 في المئة من السوريين لم يستلموا مخصصاتهم من مازوت التدفئة، وإن نسبة مازوت التدفئة الموزعة عبر البطاقة الإلكترونية بلغت 40 في المئة، أي أن 60 في المئة من المواطنين لم يستلموا مخصصاتهم من المادة، وهو ما قدره بنحو مليونين ومئتي ألف أسرة.
وكانت الوزارة أوضحت في تصريح سابق لها منذ حوالي شهر، أن تأخر وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها إلى القطر، بسبب العقوبات والحصار الأمريكي الجائر ضد سورية، وبهدف الاستمرار في تأمين حاجات المواطنين تم تخفيض كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17% وكميات المازوت بنسبة 24% لحين وصول التوريدات الجديدة.

شاهد أيضاً

بدء بيع الغراس الحراجية لفلاحي حمص

شام تايمز – متابعة باشرت دائرة الحراج في مديرية زراعة حمص بعملية بيع الغراس الحراجية …

اترك تعليقاً