بشائر “عام القمح” تزفها وزارة الزراعة

شام تايمز – متابعة

مع اقتراب انتهاء فصل الشتاء الذي حمل معه غزارة كبيرة في الأمطار، خصوصاً في المناطق الزراعية بمختلف المحافظات، أعلنت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي مؤخراً، الانتهاء من زراعة محصول القمح لهذا الموسم بنسبة تنفيذ 93%، كاشفةً أن المساحات المزروعة بالمحصول بلغت لهذا العام 1,437 مليون هكتار من الخطة المقررة البالغة نحو 1,550 مليون هكتار، وذلك بزيادة قدرها 18% عن العام الفائت.

الإجراءات التي اتخذتها الوزارة منذ بداية الموسم عبر إعلان هذا العام “عام القمح”، كشف عن نتائجها مؤخراً مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة “أحمد حيدر”، الذي أوضح أن زراعة محصول القمح بدأت في 15 من تشرين الثاني من العام الماضي واستمرت لغاية 31 من كانون الثاني 2021، مؤكداً أن المساحة المروية المزروعة بلغت 587283 هكتاراً بنسبة تنفيذ 79%، بينما بلغت المساحة البعلية 849484 هكتاراً بنسبة تنفيذ 105%، وفقاً لما ذكرته “سانا”.

وعملت الوزارة بشكلٍ متوازٍ مع هذا التوسّع في الزراعة، على تأمين كامل الدعم المطلوب للفلاح من أسمدة ومبيدات وغيرها، وتوجيه الفلاحين وتشجيعهم لزراعة أكبر مساحة ممكنة من القمح، وإن كان على حساب تجاوز الدورات الزراعية، وذلك لزيادة المساحات المزروعة بالقمح على حساب المحاصيل الأخرى، في محاولة لتحسين الناتج الإجمالي من المادة التي تعتبر من أساسيات الحياة المعيشية والاقتصادية في سورية.

وبالرغم من التوقعات المبشّرة بموسم وافر من القمح في ظل التصريحات الوزارية الأخيرة، إلّا أن مستقبل المخزون الإجمالي من القمح ما يزال يشير إلى الضرورة المستمرة للاستيراد، وسط حاجة البلاد السنوية لنحو 2,5 مليون طن من القمح بحسب التقديرات، وذلك بعد أن كانت مكتفية ذاتياً قبل الحرب بإنتاج يصل إلى 4 ملايين طن سنوياً مع إمكانية تصدير 1.5 مليون منها.

شاهد أيضاً

خطة لإكثار بذار القمح والشعير في إدلب..

شام تايمز – متابعة أعلن مدير فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في إدلب “عبد العزيز …

اترك تعليقاً