مكتب دفن الموتى ينفي إشاعات تأجير القبور بدمشق

شام تايمز – متابعة

أكد مدير مكتب دفن الموتى في دمشق “فراس ابراهيم”، أنه لا وجود لأي عمليات بيع أو تأجير للقبور في دمشق، موضحاً أنه لا يوجد قانون محدد لهكذا تصرف.

وأشار “ابراهيم” إلى أن ما هو منتشر الآن يدعى استضافة، لافتاً إلى أنه أمر مسموح بين الأقارب وبشروط معينة يحددها صاحب المدفن، مضيفاً أن من شروط الاستضافة مرور 5 سنوات على الوفية، وأن يكون الدفن بوجود الورثة وصاحب المدفن، وفقاً لتلفزيون “الخبر”.

وفيما يتعلق بالحلول الموضوعة في ظل امتلاء المقابر في دمشق، لفت “ابراهيم” إلى وجود مقابر جديدة في منطقتي “نجهة” و”عدرا”، كاشفاً أن سعر القبر في “نجهة” يصل إلى 30 ألف ليرة وهو سعر رمزي، حسب تعبيره، معتبراً أن أحد أسباب عزوف سكان دمشق عن مقابر “نجهة” هو أنهم يحبذون الدفن ضمن المدينة رغم امتلاء المقابر الموجودة فيها.

ويصل عدد المقابر في دمشق وفق آخر الإحصائيات إلى 33 مقبرة، حيث أفادت عدة تقارير مؤخراً بأن اكتظاظ تلك المقابر رفع من أسعار القبور، إلى ما يقارب 10 ملايين ليرة للقبر الواحد.

شاهد أيضاً

“زراعة اللاذقية” تحدد موعد صرف تعويضات الدفعة الثانية لمتضرري الحرائق

شام تايمز – متابعة تبدأ مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي باللاذقية صرف تعويضات الدفعة الثانية للمتضررين …

اترك تعليقاً