منطقة النبك الصناعية.. بانتظار قرار!

شام تايمز – هزار سليمان

إنشاء الـمدن الصناعية يعتبر من العوامل الهامة لدفع العجلة الاقتصادية والمساهمة في تطوير الصناعة وتأمين فرص عمل، إضافةً إلى أنها تسمح لأصحاب الـمـشاريع والـمستثمرين بإقامة مصانع، وخلق البيئة المناسبة لجذب رؤوس الأموال والمغتربين.

ولا يبدو بعيداً افتتاح 25 مصنعاً بمدينة “النبك” بعد تقديم الدعم لأصحابها من قبل الجهات المعنية، وأكثر من 100 مصنع بعد سنة، إضافةً لتزويد المنطقة كلها بالكهرباء، بحسب ضمانة الصناعي “عاطف طيفور” الذي وجه كتاباً رسمياً لوزارة الإدارة المحلية والبيئة، مطالباً فيه دعم المنطقة الصناعية في مدينة “النبك” بالتسهيلات الإدارية اللازمة لنهوض المنطقة وجذب المستثمرين والمغتربين.

وطالب “طيفور” بالعمل على تصنيفها مدينة صناعية وافتتاح فرع للمدن الصناعية ونافذة واحدة إدارية وافتتاح فرع لمديرية الصناعة والتراخيص وأفرع للمصارف العامة، وغيرها من البنية التحتية الإدارية الصناعية وتزويدها بسعر تشجيعي وإصدار نشرة أسعار رسمية وتوسعة المنطقة الصناعة قدر الإمكانيات.

وأكد “طيفور” لـ “شام تايمز” أن المنطقة الصناعية موجودة ويوجد فيها مصانع لكن أغلبها أغلق ولم يبقى فيها إلى القليل من الورشات الصغيرة، والآن نطالب بعودة المصانع التي أغلقت، إضافةً إلى عودة المغتربين ممن شروا الأراضي وبقيت مجمدة.

وأضاف أن الفكرة هي توسيع المنطقة وطرحها للاكتتاب، بحيث يستطيع من يريد شراء أرض وافتتاح مصنع، إضافةً إلى أن المصانع الكبيرة كالأدوية وغيرها، من الصعب افتتاحها في منطقة صناعية أي يجب أن تكون مبنية، لذلك كان اقتراحنا تحويلها لمدينة صناعية، وإذا لم يكن هناك إمكانية لذلك، مع أنه أمر روتيني، “صعب شوي” ولكنه يحتاج لمرسوم.

وأوضح الصناعي أن 25 مصنع ضخم جاهز للافتتاح والعمل، لكنهم ينتظرون القرار، مشيراً إلى أن من يريد شراء أرض يريد تسهيلات إدارية لا مالية، أي أن المغترب ليس كالصناعي الموجود في الداخل يشتري الأرض والآلات من خلال قروض، أما المغترب يساهم في إدخال كتلة نقدية ضخمة.

وبيّن “طيفور” أن المنطقة عبارة عن صحراء وجرف، وليست أملاك خاصة أو تحتوي على بيوت سكنية علينا هدها لإنشاء المصانع، لافتاً إلى أن مساحتها 100 هكتار وبالإمكان توسيعها لتصبح 400 أو 500 هكتار بسهولة.
بينما أكد عدد من الصناعيين في المنطقة لـ “شام تايمز” استعدادهم لافتتاح مصانع ضخمة للأدوية والألمنيوم وطاقات إنتاجية عالية، إضافةً إلى الإسهام بتشغيل عمالة في منطقة القلمون.

شاهد أيضاً

أكثر من 40 ألف هكتار مساحة المحاصيل الزراعية الصيفية المنفذة في سورية حتى الآن

شام تايمز – ديما مصلح بلغت المساحة المنفذة من المحاصيل الزراعية الصيفية في سورية لهذا …

اترك تعليقاً