العاطفة لم تكن معياراً في اختيار ألوان أطاريف الأرصفة!

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي

أكد مدير هندسة المرور “ياسر بستوني” لـ “شام تايمز”، أن محافظة دمشق عملت على تركيب وسائل سلامة مرورية تحذيرية “أطاريف مضيئة” في “شارع بيروت تحت جسر السيد الرئيس”، ليكون وسيلة تحذيرية وأمان للعبور الطرقي وخصوصاً في حال انقطاع التيار الكهربائي، بسبب الازدحام المروري الكبير وعبور المشاة الكبير إضافة إلى التقطيع العشوائي من قبل المواطنين.

وبالنسبة لاعتراض بعض المواطنين على اللون الأزرق والأبيض، أشار “بستوني” أن المحافظة لا تختار الألوان التي تحبها بل إنها ألوان عالمية لأطاريف الأرصفة، وهنا الأزرق والأبيض خاص بالنقل وممرات المشاة، كاشفاً أن المحافظة تعمل على ممرات مشاة في شارع 29 أيار، علماً أن هذه الإضاءة عبارة عن نوع من الليدات الموفرة للطاقة موصولين على محول 12 فولط.

وحول ما يتم تداوله من عتب على المحافظة أنها كانت من المفترض توظيف هذه التكاليف على مشاريع يستفيد منها المواطن بشكل فعلي بحسب زعمهم، بيّن “بستوني”، أنه لا يوجد مشروع أهم من سلامة المواطن أو من تفادي الحوادث المرورية، علماً أن تكاليف هذا المشروع بسيطة جداً والكلفة الحقيقية كانت ببذل الجهد فقط لاغير.

وتعرّضت محافظة دمشق إلى انتقادات كثيرة من قبل بعض الناشطين، بعد أن نشرت صور أعمال تركيب وسائل سلامة مرورية تحذيرية “أطاريف مضيئة” في شارع بيروت تحت جسر السيد الرئيس.

يشار إلى أن مديرية الصيانة في محافظة دمشق، نفّذت خلال العام الماضي العديد من المشاريع الخدمية في مختلف مناطق وأحياء المدينة من تأهيل وصيانة للمرافق العامة وأعمال التزفيت في إطار العمل المستمر للنهوض بالواقع الخدمي والحفاظ على جمالية المدينة.

 

شاهد أيضاً

ستة آلاف ليرة سعر كيلو الفروج في السورية للتجارة

شام تايمز – متابعة باشرت المؤسسة السورية للتجارة، اليوم الأحد، بطرح كميات كبيرة من الفروج …

اترك تعليقاً