المعنيون يُحسّنون الدّار.. والمواطن “بديرة تانية”

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي

يبدو أن مراكز خدمة المواطن تسعى جاهدة إلى التطور الدائم، على عكس الكثير من الدوائر الحكومية التي تعمل على “شحط” المواطن من طابق إلى آخر، لتخليص ورقة معينة.

مدير الإنارة في محافظة دمشق “زياد سعدة” أكد لـ ” شام تايمز” أن مراكز خدمة المواطن عبر الطاقة الشمسية أصبحت بالخدمة منذ الأربعاء في منطقة “الميدان والمزة”، ويجري العمل على المراكز في “دمر ومنطقة القنوات” في الأسبوع القادم، مشيراً إلى أن منظومة الطاقة الشمسية تعمل على تغذية جميع المراكز بالطاقة البديلة، أي تشغيل جميع الحواسيب والطابعات على مدار أوقات العمل بشكل كامل.

وبين “سعدة” أن المشروع ليس متأخر كما وصفه البعض، لأن التكاليف لم تكن سهلة، فإنها كبيرة جداً، خصوصاً أن الكهرباء مدعومة، مضيفاً أن مراكز خدمة المواطن بأمس الحاجة لهذا المشروع، بهدف خدمته وتخفيف ساعات الانتظار.

وحول توظيف هذه التكاليف الكبيرة في أمور اعتبرها البعض غير ضرورية مقارنة بحاجة تأهيل بعض الدوائر الحكومية التي جار عليها الزمن مثل دوائر المياه والكهرباء والهاتف، أشار ” سعدة” أن كل دائرة لها إدارة خاصة فيها مسؤولة عن تأهيلها وتحسين خدماتها.

وعن الشوارع المهملة التي تفتقد الإنارة الكهربائية قبل البديلة، كشف “سعدة” أن المحافظة تؤهّل أغلب المناطق في دمشق وتعمل على صيانة الشوارع التي تحتاج إلى ذلك، ولكن عند قطع الكهرباء، لا يوجد خط خاص بالإنارة واصل من محطات التوليد للإنارة، موضحاً أن المحافظة تأخذ من مركز التحويل الذي يغذّي المنازل نفسها.

وكشف “سعدة” أن المحافظة تعمل على عقد مع “السورية للشبكات” بهدف إنارة اتوستراد “درعا” بالطاقة الشمسية لـ تسعين عمود، وتم تركيب الألواح والأجهزة في انتظار البطاريات و “الأنفرترات”، إضافة إلى العمل على بير حديقة في منطقة “الزاهرة” بطول 22 كيلو، داعياً الأخوة المواطنين المحافظة على الأجهزة، لأن بعض ضعاف النفوس تسرق بعض الأجهزة المركبة مثل بطاريات إشارات المرور التي تختفي تفقد من يوم إلى آخر.

يشار إلى أنه تم وضع 153 لاقطاً شمسياً باستطاعة 15 كيلو واط، لكل من مراكز “المزة والقنوات والميدان”، بينما مركز “دمر البلد” وضع باستطاعة 10 كيلو واط، إضافة إلى وضع 70 بطارية و12 إنفيرتر.

شاهد أيضاً

موسم الحمضيات “منخفض”.. وتقديرات بإنتاج 777 ألف طن

شام تايمز – ديما مصلح انخفض إنتاج الموسم الحالي لمحصول الحمضيات في سورية عن الموسم …

اترك تعليقاً