مشاريع جديدة بملايين الليرات لمجلس مدينة حماة

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل

وقع مجلس مدينة حماة عقود مشاريع خدمية بملايين الليرات لعام 2020، بحسب تصريح رئيس مجلس مدينة حماة المهندس عدنان طيار لـ “شام تايمز”، الذي كشف فيه عن التعاقد والإعلان عن مشاريع خدمية، أكبرها هي المواقف المأجورة، حيث تم توقيع عقد مع إدارة جديدة للشركة تعطي 363 مليون ليرة إيراداً لمجلس مدينة حماة لمدة ثلاثة سنوات.

بدوره مالك الشركة غسان خليف قال لـ” شام تايمز “إن مشروعه أعطى مردواً مالياً للمجلس يفترض أن ينعكس بخدماته على المدينة وهو ظاهرة بيئية، حيث سيتم مستقبلاً القيام بحملات طوعية لتنظيف للشوارع في أيام العطل، إضافة إلى ترميم مكان وقوف السيارات وطلي الشوارع، وهي ظاهرة تنظيمية لتنظيم الشوارع المتعاقد عليها بشكل يسهل وقوف السيارات وحركة المارة لاسيما أثناء النهار، وتتوقف زيادة أو نقصان عدد المواقف المأجورة على الشوارع التي لا تنظيم مروري فيها.

مشاريع طرق و إنارة وإشارات مرور و نظافة:

رئيس مجلس مدينة حماة المهندس عدنان طيار أشار إلى أن من المشاريع أيضاً تكملة عقدة الشريعة مع الطرق والجسور والسورية للشبكات، التي تتضمن فتح طرق وإشارات مرورية لا سيما النقطة المقابلة لمجلس المدينة والتي تنصب عليها 5 طرق تفادياً للحوادث وذلك بقيمة 50 مليون ليرة سورية

وتم التعاقد أيضا على إعادة تعبيد عدة شوارع في حماة بقيمة 100 مليون ليرة سورية، كذلك كان توقيع عقد بالتراضي مع شركة الطرق والجسور لإعادة تأهيل مدخل حي الضاهرية بالكامل بقيمة 40 مليون ليرة.

وفي ذات السياق تم توقيع عقد مع الإنشاءات العسكرية لتأهيل الأرصفة و تعبيد الطريق الممتد بين الكلية التطبيقية و دوار كازو بقيمة 25 مليون ليرة.

وأشار طيار إلى عقود أخرى منها الإعلان عن توريد 40 إشارة مرورية جديدة بقيمة تقديرية تصل لـ10 مليون ليرة في مدينة حماة لاسيما في دوّارات عين اللوزة والهجرة والجوازات وباب طرابلس ستنفذها مديرية الصيانة والخدمات في المجلس، كذلك تم التعاقد مع السورية للشبكات لإنارة و اصلاح عدة شوارع في حماة بقيمة 24 مليون ليرة سورية، كما تم الإعلان عن عقد لتصنيع حاويات كبيرة بقيمة 10 مليون ليرة سورية لتوزيعها على الأحياء الأكثر كثافة والتي تقع على أطراف المدينة، إضافة الى البدء مبكراً قبل موسم الصيف بتنفيذ جدول شهري لرش المبيدات الحشرية في مختلف أحياء حماة.
ومن العقود أيضا، توقيع عقد في مجال السياحة مع السورية للشبكات بقيمة 7 مليون ليرة سورية لإصلاح المقاعد والمظلات في قلعة حماة.

ـ مشاريع للصناعيين ودراسة لسوق جديد لتجار الخضار و الفواكه:

وحول مسألة تخديم توسع المنطقة الصناعية لفت المسؤول المحلي إلى منح 23 ترخيص للصناعيين والحرفيين المكتتبين على مقاسم، ليبقى 100 آخرين قيد الترخيص، إضافةً إلى تنفيذ شبكة جديدة للكهرباء والمياه خلال الأشهر القليلة القادمة.
واضاف المسؤول الحكومي: “حالياً هناك دراسة لإنشاء سوق هال ثانٍ خلف مديرية محروقات (سادكوب) على منطقة بمساحة 60 دونم تتضمن بناء 200 محلاً ومبنى إدارياً ومواقف سيارات قبّان الكتروني، وذلك لتخفيف الإزدحام على سوق الهال الحالي من جهة وخلق جو منافسة سعرية في الخضار و الفواكه المعروضة بين السوقين من جهة أخرى.

ـ أعلى عدد منذ سنوات لحالات هدم المخالفات:
أشار المسؤول الحكومي إلى أن حالات الهدم لعام 2019 ولغاية 15/3/2020 هي أعلى إحصائية مقارنة بالسنوات الماضية، حيث بلغ عدد الضبوط 533 ضبطاً منها 336 مخالفة بناء و197 ضبط تسوية، فيما تم خلال الشهرين ونصف من العام الحالي تنظيم 105 ضبوط في خطوة من مجلس المدينة لمنع التجاوزات التي انتشرت بشكل كبير خلال الأزمة.

يشار إلى أن أهم المطالب المبتغاة من أهالي حماة لمجلس المدينة هو الإهتمام الأكبر بالنظافة التي يقول مديرها إنها تعاني من قلة كادرها ونقص آلياتها مع عملها لساعات خارج الدوام الرسمي والنقص النسبي في ثقافة النظافة بالرمي في الأوقات المحددة، إضافة يطالب الأهالي بتعبيد الطرقات وإصلاح أعمدة الإنارة والإشارات المرورية والإهتمام بصيانة الحدائق ومضاعفة حالات رش المبيدات نظراً لارتفاع الحرارة التي قد تكون حاضنة للحشرات المختلفة، كما يتأملون متابعة مكافحة الكلاب الشاردة التي أكد المسؤول أنها تجري مكافحتها في المدينة وعلى أطرافها، كما ينتظرون حينما يقرؤون عن إيرادات المجلس أن ينعكس ذلك على الاهتمام الأكبر بالمدينة وتخديمها بشكل أوسع و أفضل.

شاهد أيضاً

فلاحون بريف دمشق يشتكون نقص المازوت.. والوزير يوضّح

شام تايمز – متابعة تركّزت مطالب الفلاحين في بلدات “دير ماكر وكناكر ومزرعة النفور والحسينية” …

اترك تعليقاً