“داومت” مرآة لتطور تكنولوجيا الاتصال

الخطيب: “داومت.. المفضل لكل الشركات لبدء رحلة تحول رقمية”

شام تايمز – متابعة

تميزت تكنولوجيا الاتصال خلال السنوات الأخيرة بتطورات سريعة، وتأثيرات مباشرة للتطور الرقمي على نمط الحياة الإنسانية، في الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مما جعل التنمية في كافة الميادين مرتبطة إلى حد كبير بمدى قدرة الإنسان على مسايرة هذه التحولات والتحكم فيها بقصد استثمار الإمكانات المتوفرة والمتجددة في هذا العصر.

ورغم ذلك التطور مازالت العديد من الشركات تواجه العديد من المشاكل في الأجهزة الإلكترونية، من أجهزة “البصمة” والحواسيب وضياع الملفات وغيرها من المشاكل، فكان لابد من ابتكارات تساهم في حل مشاكل الشركات، وتساعدها في التخلص من مشاكل الأجهزة.

يُضاف إلى ذلك الظروف الصحية التي أسهمت بشكل أو بآخر إلى استمرار الموظفين بعملهم لكن عن بعد، وابتكر العديد من الخبراء والمهندسين برامجاً وتطبيقات لذلك الغرض، وكان من أهمها نظام “داومت” الذي ابتكره الخبير في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومؤسس ومدير شركة “كانيتكس” للاستشارات وتطوير البرمجيات “بلال الخطيب”.

حيث أكد “الخطيب” لـ “شام تايمز” أن نظام داومت يعتبر من الأنظمة الأكثر ذكاءً لإدارة الموارد البشرية بسهولة، كما يعمل على رفع كفاءتها، وذلك دون الحاجة لاستخدام التجهيزات التقليدية، كأجهزة البصمة وغيرها.

ويقدم نظام دامت ميزات كثيرة تتمتع بمرونة عالية، من حيث الإعدادات، ليناسب أي شركة، بغض النظر عن طبيعة عملها، أو حجمها، أو حتى قانون العمل الذي تتبعه.

وفيما يخص كيفية حصول الشركات على نظام “داومت” أكد “الخطيب” أنه بإمكان أي شركة أن تتواصل مع القائمين على هذا النظام، وذلك عن طريق الموقع الخاص بنا www.dawmt.com، ليتم فتح حساب خاص بالشركة، ومن ثم ستتمكن الشركة بسرعة وسهولة من إدارة النظام، كتعريف موظفيها، مواقع العمل، الأقسام، الورديات، الإجازات، العطلات، الرواتب.

وأوضح “الخطيب” أن نظام “داومت” يعمل من خلال تحميل التطبيق على الموبايل، ومن ثم يتم تسجيل الدخول والخروج في مكان العمل، بشرط وجود الموظف ضمن نطاق الإحداثيات الجغرافية لمواقع العمل المعرفة مسبقاً من إدارة الشركة.

وأضاف أنه باستطاعة الموظف الاطلاع على جميع سجلات دوامه السابقة، ومعرفة رصيد الاجازات الحالي، وتقديم طلب الإجازة أو تبرير التأخيرات، وإرسال تقارير العمل المصورة، واستقبال قسيمة الراتب، والكثير من الوظائف الأخرى، كما سيتمكن المدير من معالجة طلبات فريقه ومعرفة أوقات حضورهم وانصرافهم اليومية، إضافةً إلى أن الشركة ستحصل على العديد من التقارير القيمة عن حالة الموظفين “مكان العمل، الغيابات، ساعات العمل الإضافي، الإجازات، أوقات الحضور والانصراف وعدد ساعات العمل”، وكل ذلك بكبسة زر واحدة.

وقال “الخطيب.. إن “النظام متكامل ويتألف من عدة أقسام كإدارة الدوام، والورديات، إدارة الإجازات، الرواتب، ويمكن لأي شركة اختيار القسم أو مجموعة الأقسام التي يريدها”، مشيراً إلى أنه يوفر وسيلة تواصل مباشرة مع الموظفين، حيث يمكن للشركة إرسال الإشعارات للموظفين، واستقبال تقارير عملهم أيضاً.

وعن المشاكل التي حلها نظام “داومت” قال “الخطيب.. إن “النظام حل مشكلة القصور في أنظمة الدوام التقليدية، فمثلاً لم يعد الموظف بحاجة القدوم إلى مكتب العمل فقط لتسجيل الحضور، بدلاً من ذلك يستطيع الذهاب مباشرةً إلى المواقع الخارجية أو زيارة العملاء وتسجيل الدوام لدى وصوله هناك، مما يرفع إنتاجية العمل ويخفض ساعات الهدر”.

وأردف أنه “أيضاً لم يعد هنالك خطر انتقال الفيروسات والبكتيريا من خلال أجهزة الدوام التقليدية التي تعتمد على بصمة الأصبع، ولن يكون هناك أي ازدحام صباحي لتسجيل الدوام على جهاز الدوام التقليدي”، مبيناُ أنه بالنسبة للشركات التي عادةً لديها العديد من المكاتب أو المشاريع، فلم يعد هناك حاجة لتركيب جهاز للدوام في كل فرع، وبدلاً من ذلك سيتم تعريف المواقع جغرافياً على نظام داومت خلال ثوانٍ معدودة وبعدها يستطيع الموظفون تسجيل دوامهم فيها مباشرة.

ولفت إلى أنه لا يوجد أي تكاليف تأسيسية، بل إن النظام سيوفر على الشركة تكلفة تركيب أجهزة الدوام التقليدية وتحمل أعباء صيانتها الدورية، وتستطيع أي شركة الحصول على حساب في نظام داومت الذكي مقابل اشتراك شهري بسيط، والتفاصيل موجودة على صفحات داومت على مواقع التواصل الاجتماعي Facebook, LinkedIn, Instagram, twitter, YouTube وهناك شرح مفصل للعديد من الميزات، كما يمكن التواصل معنا على البريد الإلكتروني Sales@Dawmt.com.

وعن الخطط المقبلة كشف “الخطيب” أنه “لدينا حالياً أكثر من 25 شركة في المنطقة تعمل بنظام داومت الذكي، ونسعى للانتشار في معظم بلدان المنطقة والدول الأوربية، ونضيف بشكل مستمر ميزات وقيم جديدة لنلبي تطلعات زبائننا ونسعى لأن يكون نظام داومت هو النظام المفضل لكل الشركات ببدء رحلة تحول رقمية سلسة في عمليات إدارة الموارد البشرية.

شاهد أيضاً

رغم كل الصعوبات 5 آلاف سترة جلدية إنتاج الشركة العامة للدباغة

شام تايمز- متابعة كشفت مديرة الشركة العامة للدباغة “جورجيت سليمان” أن الشركة استطاعت خلال الأشهر …

اترك تعليقاً