حكاية الانتظار طويلة.. بالدفا والبرد طابور!

شام تايمز – سارة المقداد

يبدو أن سؤال “وديع الصافي” لـ “فيروز” في “سهرة حب”، “انتِ من وين” بات له أجوبة كثيرة، خصوصاً عند السوريين الذين باتوا يطلقون ألقاباً عديدة على بلادهم بين فترة وأُخرى، آخرها “أنا من بلد الطوابير”، بعدما ملأت طوابير الناس المحافظات اصطفافاً إما للبنزين أو للخبز، أو لسلع أخرى.

ولكن الطوابير لم تعد تقتصر على البنزين والخبز والسلع الضرورية بل وصلت إلى بلودان، حيث استقبلت المدينة، أمس الجمعة، آلاف المتنزهين بعد تساقط الثلوج مع المنخفض الجوي الأخير، باعتبارها إحدى وجهات السياحة والترفيه الشتوية في سورية.

مئات المواطنين، رجال ونساء، كبار وصغار، يقفون دائماً بانتظار شيء ما، فأي شيء بتلك البلاد بات يستوجب وقوفاً على الطابور، طابور لاستلام ربطة الخبز على “الذكية”، طوابير من السيارات ينتظر أصحابها أمام محطات الوقود لتعبئة ما توفر من البنزين، وطوابير أخرى تقف على أبواب “السورية للتجارة” لاستلام مخصصاتهم من الرز والسكر.

إلا أن المفرح في هذه المرة أن الهدف من الانتظار هو اللعب بالثلج واستغلال الأجواء الشتوية المميزة ببلودان، وقضاء ساعات تنزه واستجمام “تغيير جو”، هرباً من الضغوط المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها العديد من المواطنين، ولكن لا شيء يمرّ مرور الكرام بوجود مواقع التواصل الاجتماعي.

فطوابير السيارات على طريق المدينة أثارت موجة انتقادات على “فيس بوك”، حيث سخر البعض من أزمة البنزين المستمرة حتى الآن، معتبرين أن تلك المشاهد توحي بعدم وجود أزمة، كـ “منتصر شموط” الذي علّق: “شو عم تقول البانزين توفر”، ووافقته “سمر حسني خوله فعلقت أيضاً: “على أساس مافي بنزين ولا مازوت وكل هالعجقة كيف لو متوفر”.

في حين ندب البعض حظ الفقراء كـ “علي أحمد أبو رحيم” الذي كتب: “لو كنت مسؤول لأمنع أهل الشام السيارين والطلعات والفوتات والتنزه بوقت اللي في عالم مو ملاقية لقمة الخبز”، أما “بارعة كفتارو” كان لها رأياً مخالفاً: “على فكرة مع احترامي لكل واحد علق بس مو كل مين طلع من بيتو سيرات معناها كتير معو مصاري الغالبية العظمى يلي طالعة هنن ناس عاديين”.

وعلى “سيرة الاستجمام”، ومع تساقط الثلوج أيضاً في منطقة “صلنفة” بريف اللاذقية، ولضمان سلامة المواطنين الراغبين في التنزه والخروج في رحلة سياحية إلى الثلوج، قررت الحكومة توفير عناء النقل وتقليل الحوادث على طريق الثلوج، وذلك بتسيير رحلات باصات النقل الداخلي للراغبين في التنزه والاستمتاع بثلوج صلنفة.

شاهد أيضاً

اختتام أعمال الجمعية العامة لمنظمة السياحة بدورتها 24

شام تايمز – متابعة اختتمت أعمال الجمعية العامة لمنظمة السياحة بدورتها 24 بحضور وزير السياحة …

اترك تعليقاً