الحكومة تقر نظام إحداث وتنفيذ وتشغيل أسواق الهال

شام تايمز – متابعة

أقر مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية نظام إحداث وتنفيذ وتشغيل أسواق الهال وحصرها في مراكز المحافظات والمناطق حسب احتياجات كل محافظة بهدف تنظيم هذا القطاع واستثماره بالشكل الأمثل، بما ينعكس إيجاباً على توفير احتياجات المواطنين بأسعار مناسبة وتنظيم عمليات تجارة بيع الجملة ونصف الجملة للخضار والفواكه والمواد الغذائية وإقامة مشاغل لتوضيبها.

ووافق المجلس على منح الأطباء اختصاص “طب شرعي” مكافأة شهرية حدها الأقصى 130 ألف ليرة، إضافة إلى منح الأطباء اختصاص “طب الأسرة” مكافأة شهرية حدها الأقصى 50 ألف ليرة، مؤكداً على ضرورة وضع نظام حوافز فعال لأطباء الطب الشرعي.

وتمت مناقشة مشروعي قانونين حول رفع مقدار تعويض التفتيش الشهري للعاملين في الجهاز المركزي للرقابة المالية، والهيئة المركزية للرقابة والتفتيش.

وأوضح “عرنوس” أهمية الإسراع باستكمال إجراءات التعاقد مع المسرحين من خدمة العلم الناجحين في المسابقة الأخيرة المخصصة لهم واستثمار إمكانياتهم بالشكل الأمثل والاستمرار باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعاطي مع احتياجات المسرحين وتوفير فرص العمل المناسبة لهم.

وجدد “عرنوس” التأكيد على عدالة توزيع المشتقات النفطية والكهرباء والالتزام بأوقات التقنين وساعات وصل التيار الكهربائي وتأمين المحروقات اللازمة للزراعة بالحد الأعلى، وتوزيع السماد وفق حاجة المساحات المزروعة وطلب من الوزارات متابعة جودة تنفيذ المشاريع المتعاقد عليها مع المنظمات الدولية، والتعاطي بشفافية مع كل ما يعاني منه المواطن وما يتم تنفيذه وتكثيف العمل الميداني والاطلاع عن كثب على واقع العمل في مختلف القطاعات.

وتم تكليف وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الإسراع بإعادة تأهيل صومعة تل بلاط وتجهيز صويمعات الحبوب، قبل بداية استلام موسم القمح.

وطلب المجلس من وزارة الصناعة تقديم خطة للتوسع في مجال تعبئة المياه بالقرب من موارد المياه في مختلف المحافظات، بما يمكن من دعم الاقتصاد المحلي وتوفير فرص عمل إضافة إلى تقديم مذكرة تتضمن الخيارات المتاحة لإعادة تشغيل معمل الجرارات في حلب واستثمار الأراضي المحيطة به.

وكلّف المجلس وزارة الموارد المائية التأكد من سلامة المنشآت المائية والسدود وأقنية الصرف خلال الظروف الجوية السائدة وجهوزية فرق الصيانة على مدار الساعة للتعاطي، مع أي أعطال طارئة وطلب من وزارتي الإدارة المحلية والبيئة والأشغال العامة والإسكان تخصيص الآليات الهندسية في المحافظات للتعامل مع حالات انقطاع الطرقات وإعادة فتحها بأقصى سرعة ممكنة.

ووافق المجلس على قبول وثيقة “مؤجل وحيد مؤقت”، عند التقدم للمسابقة أو التعاقد مع الجهات العامة.

وقال وزير الإدارة المحلية والبيئة “حسين مخلوف”.. “إن قرار إحداث أسواق الهال في المحافظات يتعلق بمحورين أساسيين هما محور الإدارة التنفيذية المعنية بإعداد المخطط التنظيمي، وتقديم دراسات البنى التحتية ومساحات المقاسم المخصصة للمحاصيل الزراعية وآلية الاكتتاب والتخصيص على المستفيدين، والكلف الأولية والنهائية للمشروع ويشرف على هذا المحور المحافظة بالتنسيق مع كل الجهات المعنية بتقديم الخدمات من مياه وصرف صحي وكهرباء وصحة واتصالات”.

ولفت “مخلوف” إلى أن المحور الثاني يشمل الإدارة التشغيلية التي تشرف عليها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك من خلال لجنة مسؤولة عن إدارة السوق لتحقيق تكافؤ الفرص بين المستفيدين من هذه المقاسم، وضبط عملية التسويق بعيداً عن الاحتكار وارتفاع الأسعار بغرض إنصاف الفلاح والمستهلك معاً.

 

شاهد أيضاً

كلية الإعلام تعلن مشاركتها في معرض ميديا إكسبو سيريا 2021

شام تايمز – متابعة أعلنت كلية الإعلام بجامعة دمشق مشاركتها في معرض سورية الدولي الثالث …

اترك تعليقاً