قطاع النحل يساهم بأكثر من مليار ونصف مليار ل.س

شام تايمز – متابعة

بيّن عضو اتحاد النحالين العرب “عبد الرحمن قرنفلة” أن قطاع النحل يساهم في الناتج المحلي الإجمالي بأكثر من 1.5 مليار ليرة سورية، كما يساهم النحل في زيادة الإنتاج الزراعي بحوالي 38%، من خلال زيادة نسبة عقد الثمار والأشجار المثمرة.

وقال “قرنفلة” إن مهرجان العسل السوري الثاني الذي سينطلق اليوم في مدينة الجلاء الرياضية بدمشق، سيشكل فرصة لعرض منتجات العسل السوري وتسويقه في ظل الظروف الحالية، وفقاً لـ”الثورة”.

وأشار “قرنفلة” إلى أنه يجب تشكيل لجنة فنية استشارية من المختصين والباحثين لحل مشاكل مهنة تربية النحل، وتشجيع الصناعات المحلية التي تستخدم العسل في منتجاتها الغذائية والدوائية والتجميلية.

ويطلق اتحاد النحالين العرب “أمانة سورية”، اليوم الأحد،  فعاليات مهرجان العسل السوري الثاني تحت عنوان “العسل … غذاء ودواء وشفاء”، ويستمر حتى الثاني والعشرين منه.

ويضم المهرجان منتجات النحالين السوريين من العسل المضمون بالجودة والخاضع للتحليل، إضافة إلى مستلزمات الإنتاج وخلايا النحل والصناعات الطبية والغذائية من المواد التي ينتجها النحل.

ويهدف المهرجان إلى اكتشاف عالم النحل والعسل وخلق قناة تواصل مباشرة بين البائع والمستهلك وزيادة الوعي لأهمية النحل ومنتجاته، ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال تربية النحل والمهن المتعلقة بها.

ووفقاً لخبراء في تربية النحل، فقد حققت سورية زيادة في عدد خلايا النحل وصل إلى أكثر من 700 ألف خلية في عام 2010 وبنسبة تقترب من 1% من نحل العالم، وأنتجت حينها 3200 طن من العسل، وهي نسبة وازنة إذا ما قيست مساحة البلاد التي لا تتجاوز الـ 185 ألف كيلومترا مربعا، بمساحة اليابسة التي تقارب 150 مليون كيلومترا مربعا.

ونتيجة للحرب، تراجعت أعداد الخلايا إلى نحو 200 ألف خلية نحل وانخفض الإنتاج إلى ما دون 500 طن عام 2016 وتراجع عدد مربي النحل من 30 ألف مربٍ إلى 15 ألف مربٍ قبل أن يشهد تحسناً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة.

يذكر أن الدورة الأولى من مهرجان العسل السوري أقيمت في الـ 24 من تشرين الأول عام 2019، بمشاركة 42 نحالاً سورياً وشهد المهرجان إقبالاً كبيراً من الزوار.

شاهد أيضاً

وزير التجارة “يبرر” ارتفاع سعر البطاطا.. ويتوعد!

شام تايمز – متابعة استعرض وزير التجارة وحماية المستهلك “عمرو سالم”، العديد من القضايا التي …

اترك تعليقاً