مهرجان لاكتشاف عالم النحل والعسل في دمشق

شام تايمز – متابعة

يطلق اتحاد النحالين العرب “أمانة سورية”، الأحد، السابع عشر من كانون الثاني، فعاليات مهرجان العسل السوري الثاني في مدينة الجلاء الرياضية بدمشق تحت عنوان “العسل … غذاء ودواء وشفاء”، ويستمر حتى الثاني والعشرين منه .

ويضم المهرجان منتجات النحالين السوريين من العسل المضمون بالجودة والخاضع للتحليل، إضافة إلى مستلزمات الإنتاج وخلايا النحل والصناعات الطبية والغذائية من المواد التي ينتجها النحل.

رئيس اتحاد النحالين العرب في سورية “إياد دعبول” بيّن أن إقامة المهرجان مرة ثانية يأتي بعد النجاح الذي حققه في دورته الأولى، ولا سيما أنه الأول من نوعه في سورية حيث نجح في ربط منتجي النحل الصافي مع المستهلكين مباشرة، وقطع الطريق على مروجي العسل المغشوش، وفقاً لـ “سانا”.

ويهدف المهرجان إلى اكتشاف عالم النحل والعسل وخلق قناة تواصل مباشرة بين البائع والمستهلك وزيادة الوعي لأهمية النحل ومنتجاته، ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال تربية النحل والمهن المتعلقة بها.

ووفقاً لخبراء في تربية النحل، فقد حققت سورية زيادة في عدد خلايا النحل وصل إلى أكثر من 700 ألف خلية في عام 2010 وبنسبة تقترب من 1% من نحل العالم، وأنتجت حينها 3200 طن من العسل، وهي نسبة وازنة إذا ما قيست مساحة البلاد التي لا تتجاوز الـ 185 ألف كيلومترا مربعا، بمساحة اليابسة التي تقارب 150 مليون كيلومترا مربعا.

ونتيجة للحرب، تراجعت أعداد الخلايا إلى نحو 200 ألف خلية نحل وانخفض الإنتاج إلى ما دون 500 طن عام 2016 وتراجع عدد مربي النحل من 30 ألف مربٍ إلى 15 ألف مربٍ قبل أن يشهد تحسناً ملحوظاً خلال السنوات الأحيرة.

يذكر أن الدورة الأولى من مهرجان العسل السوري أقيمت في الـ 24 من تشرين الأول عام 2019، بمشاركة 42 نحالاً سورياً وشهد المهرجان إقبالاً كبيراً من الزوار.

 

شاهد أيضاً

التسليف الشعبي” و”التوفير” يدرسان زيادة سنوات تسديد قروض الدخل المحدود

  شام تايمز – متابعة يبحث مصرفا “التسليف الشعبي” و”التوفير”، خطة لإمكانية زيادة سنوات تسديد …

اترك تعليقاً