ريف دمشق بلا كهرباء منضبطة والشركة تنفي شكاوى المواطنين!

شام تايمز – مارلين خرفان

وردت العديد من الشكاوى لـ “شام تايمز” عن الواقع المزري للكهرباء في ريف دمشق، حيث اشتكى عدد من سكان الريف من انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة يومياً وبشكل متزايد.

وبحسب أهالي مدينة “قطنا” وصلت ساعات التقنين إلى 5 ساعات قطع وساعة وصل وأثناء فترة الوصل لا يصل التيار لأكثر من ربع ساعة، وهناك خطوط لا تصل إليها الكهرباء أبداً، إضافة إلى انقطاع شبكة الاتصالات الخلوية والانترنت خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي، مشيرين إلى تعطل خط في الشارع العام، وبحسب تعبير الأهالي “ما حدا لحدا بالكهربا وعندما نتصل بالطوارئ لا يتم الرد”.

وجاءت تصريحات مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق “إياد خوري” مختلفة تماماً عما وردنا من شكاوي أهالي “قطنا”، والذي أكد لـ “شام تايمز” أن الكهرباء في قطنا ساعتين وصل و4 ساعات قطع، وأن هذا “الكلام مو تمام”، ولكن في حال وجود أعطال فإن ساعات القطع تزيد، مؤكداً الانتهاء من إصلاح العطل المتوسط “الكبل الأرضي” الذي يغذي ثلث منطقة قطنا.

وبخصوص الشكاوي التي تؤكد عدم الرد على الاتصالات في مركز طوارئ “قطنا”، رأى مدير الشركة أن مكتب طوارئ قطنا هو أفضل مكتب طوارئ في الشركة، حيث يتضمن موظفات إداريات يتولّين مهمة الرد على اتصالات المواطنين، معتبراً أنه من المكاتب المميزة.

وأرجع مدير الكهرباء سبب زيادة ساعات التقنين أو تخفيضها في ريف دمشق عموماً إلى “الوضع الفني” لمحطات التحويل والشبكات.

وبحسب ما نقلته صحيفة “الوطن”، في 20 من تشرين الثاني من العام الماضي، ذكر مصدر موثوق في وزارة النفط، تعقيباً على زيادة التقنين الكهربائي، أن محطات توليد الكهرباء التابعة لوزارة الكهرباء تتسلم بشكل يومي 10 ملايين متر مكعب من الغاز و7 آلاف طن من الفيول من وزارة النفط.

وأرجع المصدر سبب زيادة ساعات التقنين إلى الوضع الفني السيئ للعديد من المحطات التي تحتاج إلى الصيانة، إضافةً إلى الوضع السيئ لمحطات التحويل والشبكات التي تحتاج أيضاً إلى الصيانة والتأهيل.

وتبقى أزمات المنطقة معلّقة على شمّاعة الحصار والعقوبات، وسط استمرار المشهد اليومي في الشتاء لسيناريو واقع الكهرباء بريف دمشق، مع نقص حاد في مادة المازوت وعدم الحصول على المخصصات، إضافة إلى زيادة مدة حصول السوريين على الغاز المنزلي عبر البطاقة الذكية.

شاهد أيضاً

1500 ليرة سعر شراء كيلو القطن المحبوب

شام تايمز – متابعة حددت اللجنة الاقتصادية سعر شراء الكيلوغرام من محصول القطن المحبوب من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *