تحقيقاً لأحلامهم.. السوريون ينفقون ملياري ليرة على بطاقات اليانصيب

شام تايمز – متابعة 

بلغ عدد بطاقات اليانصيب التي باعتها “المؤسسة العامة للبريد” حوالي 800 ألف بطاقة، بقيمة وصلت لحدود ملياري ليرة سورية.

وأوضح المدير العام للمؤسسة “حيان مقصود”، أن الإصدار الدوري الأول لليانصيب لم يسجل حتى تاريخه أي حالة مرتجع في كل المحافظات، حيث تم تسويق كامل بطاقات الإصدار من قبل المؤسسة عبر المندوبين والمتعاملين وفق التسعيرة الرسمية التي تظهر على البطاقة، مضيفاً، إن المؤسسة لا تتحمل مسؤولية أي زيادة في أسعار بيع البطاقات، وفقاً لتصريحاته لصحيفة “تشرين” الرسمية.

وحول ظاهرة بيع البطاقات في السوق السوداء التي ترافق هذا الإصدار، أوضح “مقصود”،  أن هناك مجموعة من الأسباب تساعد على انتشارها، في مقدمتها الموزعون أنفسهم وخسارتهم نتيجة عدم تصريف كامل البطاقات، واعتبارهم إصدار رأس السنة حالة للتعويض وتحقيق الربحية، لكن هذا الأمر ليس مشروعاً ولا تتحمل المؤسسة مسؤوليته وهناك جهات حكومية ورقابية تتابع هذا الأمر، وأسباب أخرى ومنها وجود زبائن يشترون كميات كبيرة من البطاقات بقصد المتاجرة.

ووفقاً لمديرية يانصيب معرض دمشق الدولي، حُدّد سعر البطاقة 2500 ليرة من قبل المؤسسة العامة للبريد، وعلى اعتبار أن السوريين معتادون على وجود تسعيرتين اثنتين وسوق سوداء لأغلب المواد والسلع والخدمات.

ووصل سعر بطاقة اليانصيب إصدار رأس السنة 2021 في أيامه الأخيرة قبل موعد السحب، إلى “7000” ليرة سورية في دمشق،  حسب شهادات بعض المواطنين، في ظل تزايد الإقبال على شراء البطاقات بشكل كبير مقارنة مع العام الماضي.

وتنقسم إصدارات يانصيب “معرض دمشق الدولي” إلى 4 إصدارات أساسية، تتمثل في إصدار رأس السنة، وإصدار دورة “معرض دمشق الدولي”، والإصدار الممتاز، وإصدار دوري يتم كل يوم ثلاثاء أسبوعياً.

شاهد أيضاً

مكب نفايات يهدّد بلدة في ريف طرطوس بانتشار الأمراض

شام تايمز – متابعة يحوي مكب “بعمرة” في ريف طرطوس نفايات البلدة والقرى المحيطة بها …

اترك تعليقاً