قرية حموية بلا مياه منذ عشرات السنين!

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل 

يعاني أهالي قرية كفراع التي لا تبعد أكثر من عشرة كيلو مترات عن محافظة حماة، من انعدام المياه في القرية منذ سنوات، الأمر الذي يزيد معاناة السكان فيها، ويجبرهم على شراء صهاريج المياه بمبالغ مالية كبيرة.

عدة شكاوى وصلت إلى “شام تايمز” حول الموضوع، خصوصاً أن الأهالي طوال هذه السنين يدفعون فواتير مياه، دون وجود أي صرف، فعدادات المياه وفواتيرها موجودة لكن دون مياه، بحسب الأهالي.

مختار القرية “عارف الدياب” قال لـ “شام تايمز” إن مشكلة المياه قديمة وطويلة والتفاصيل عند رئيس البلدية، ليرد الأخير “سعيد محمد الخضر” بأن مشكلة المياه مستمرة منذ أكثر من ربع قرن حينما كان طفلاً، وما يذكره وهو في منصبه أنه جرت مطالبات ومراسلات عديدة مع الجهات المعنية وعدة محافظين، حتى وصلت حينها إلى وزير الموارد المائية وكان الحل بحفر بئر في كاسون الجبل عام 2018 وبئر سطحي آخر في القرية، اللذان سرعان ما توقفا عن تغذية المياه لاصطدامهما بتقنين الكهرباء الطويل الذي يمنع بئر كاسون من التغذية، وذلك نظراً لطول المسافة نحو “10” كم، إضافة إلى عدم تأمين المازوت الذي يمنع أيضاً التغذية للبئر السطحي في كفراع.

وبيّن “الخضر” أن تلك المعاناة الطويلة تجبر الأهالي على دفع نحو 24 ألف شهرياً للحصول على مياه، مشيراً إلى أن هناك ألف أسرة في القرية بدون الوافدين تحتاج لـ “100” برميل شهرياً، وتبلغ تكلفة الصهريج 6 آلاف ليرة سورية، و هو يضم “25” برميلاً، وقد سُجِّل في البلدية حتى اللحظة “1400” بطاقة عائلية.

وأشار رئيس البلدية أنه قبل عطلة رأس السنة تمت مطالبة الوحدة الريفية بتأمين المازوت لتشغيل بئر المياه، إلا أن الإجابة كانت بعدم توفره، لافتاً إلى أنه لا يبخس جهود مؤسسة المياه بحفر أكثر من بئر في أكثر من مكان بمنطقة كاسون عن طريق منظمة دولية، لكن وضع الكهرباء أوقف التغذية، فوصل الكهرباء لساعتين أو ساعة مقابل 4 أو 5ساعات قطع لا يكفي لتشغيل الآبار، مقترحاً وضع خط كهربائي خارج التقنين لتغذية آبار كاسون الجبل، علماً أنه تم سابقاً حفر بئر غير شروب بكفراع ويحتاج محطة تحلية.

بدوره مدير عام المياه في حماة “مطيع عبشي” قال لـ “شام تايمز” إنه يتم إرسال كميات من المازوت لتشغيل البئر في القرية، لكن حسب ما يرد والأمر متعلق بتوفره، لاسيما أن هناك قطاعات عديدة يشملها المازوت كالأفران والمشافي وغيرها، أما بئر كاسون فهو مشروع مشترك بين كفراع ومعرشحور وكاسون، فالأمر يتعلق بالتقنين الكهربائي الطويل الذي لا يدعم مطلقاً تشغيل الآبار.

وأكد “عبشي” أنه تم تقديم مطالبات للمعنيين بالكهرباء في دمشق، لرفع التقنين لصالح تغذية الآبار الداعمة لمياه الشرب في جميع المناطق.

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

الحرية المالية

الحرية المالية هي حالة وجود ثروة شخصية كافية للعيش دون الحاجة إلى العمل المتواصل من …

اترك تعليقاً