صالات السورية للتجارة في دير الزور بدون زيت

شام تايمز – متابعة

أكد مدير فرع السورية للتجارة بديرالزور “أغيد جويشي” أن المؤسسة تعمل على تزويد جميع صالات ومنافذ بيع السورية للتجارة بمادة الزيت، بمعدل ليترين لكل أسرة عبر البطاقة الذكية في مدينة “ديرالزور” وريفها بشكل مستمر وأكثر من مرة في اليوم الواحد، موضحاً أن نفاذ مادة الزيت من إحدى الصالات أمر طبيعي كون الطلب على المادة كبير جداً من قبل الأهالي، فريثما يتم إبلاغ الفرع بنفاذ المادة من قبل عامل البيع، يظنّ المواطن أن الصالة لايوجد فيها مادة الزيت.

جاء هذا التصريح بعد شكاوى عديدة وردت لـ “تلفزيون الخبر” عن عدم توفر مادة الزيت في الصالات التابعة للسورية للتجارة في المدينة.

وفي تصريح سابق لـ مدير فرع السورية للتجارة في دير الزور “أغيد الجويشي” لـ “شام تايمز” أوضح أن المؤسسة استلمت الدفعة الأولى من مادة زيت دوار الشمس 3500 طن، وستزود بدفعة أخرى عند الحاجة، في المحافظة وريفها، مشيراً إلى أنه تم بيع مادة زيت دوار الشمس في المؤسسة بالسعر المدعوم 2900 ليرة سورية لليتر الواحد، عبر البطاقة الذكية، ويستطيع المواطن أخذ مخصصاته في أوقات متأخرة مساءً.

وبيّن “الجويشي” أنه بإمكان المواطن استلام الزيت من أي صالة أو منفذ للمؤسسة في المحافظة، إذ لم تصل المواطن رسالة يوجد لدى المؤسسة جهاز “ماستر” يفعل لصاحب البطاقة الذي يكون في فترة الإنتظار، علماً أنه يعمل هذا الجهاز للسيارات الجوالة لتوزيع المواد للموطن.

يذكر أنه تم طرح 5 آلاف صندوق على جميع الصالات، ومنافذ البيع وسط إقبال وارتياح المواطنين، إضافة إلى قيام الفروع الأخرى بعملية البيع بصورة مباشرة.

يشار إلى أن طرح مادة الزيت في صالات السورية للتجارة تزامن مع إعلان المؤسسة مؤخراُ، عن وجود 62 طن من مادة زيت بذور القطن منتهية الصلاحية داخل مستودعاتها، قلق المواطنين، حيث تم إرسال هذه الكمية إلى معمل “السكر” في حمص لإعادة تكريرها، وطرحها في السوق عبر صالات المؤسسة نفسها.

شاهد أيضاً

من يستفيد من أسطوانات الغاز خارج البطاقة الذكية؟

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل كشف رئيس نقابة عمال النفط والمواد الكيماوية في …

اترك تعليقاً