اليانصيب “جائزة” أم “تجارة”.. حظ سعيد للبعض ومشحّر للآخر!

شام تايمز – مارلين خرفان

يعقد السوريون مع كل إصدار رأس السنة الجديدة من سحب يانصيب معرض دمشق الدولي، أحلاماً عريضةً على فوزهم بالجائزة الكبرى والتي وصلت هذه السنة إلى 250 مليون ليرة سورية، وبلغ إجمالي قيمة الجوائز 923 مليون، وعدد جوائز الإصدار 189 ألف جائزة.

ووفقاً لمديرية يانصيب معرض دمشق الدولي، حُدّد سعر البطاقة 2500 ليرة من قبل المؤسسة العامة للبريد، وعلى اعتبار أن السوريين معتادون على وجود تسعيرتين اثنتين وسوق سوداء لأغلب المواد والسلع والخدمات، فقد وصل سعر الورقة عند الباعة الجوالين إلى 5000 ليرة.

وحددت المديرية موعد السحب في الخامس من كانون الثاني 2021، ومن المتوقع، بحسب بائعي أوراق اليانصيب، أن يرتفع سعر البطاقة لأكثر من 5000 ألاف ليرة قبل دوران دواليب الحظ “السعيد” للبعض و”المشحّر” للبعض الآخر، لتحقق للأول ما يحلم به وللأخير انهيار ما يتمناه.

وينتظر المواطن الفقير “الحالم” بفارغ الصبر فترة شراء بطاقة “الأحلام” حتى لو استدان ثمنها، وفي المقلب الأخر كان للأغنياء نصيب من هذه الأحلام أيضاً ولو أنها تختلف من حيث كيفية صرف الجائزة.

اعتاد “حسام. ف” والذي يعمل في الديكورات المنزلية على شراء بطاقة في كل إصدار رأس السنة الجديدة، ويقول لـ “شام تايمز”.. “هذا العام سعرها مرتفع، الفقير إذا اشتراها وما ربح بتكون خسارتو كبيرة لأن سعرها غالي فبكون خسر ثمنها وخسر أحلامو”.

واعتبرت “هديل. طالبة جامعية” أن الربح بورقة اليانصيب “كذبة كبيرة”، مضيفةً.. “لم أرى في حياتي أحداً من الذين أعرفهم ربح الجائزة الكبرى وأسرتي كل سنة تشتريها ولم تربح، وهذا العام مع أن سعرها 4500 ليرة فقد اشتريناها، من ناحيتي لا أحبذ شراءها فيمكن أن أصرف هذا المبلغ بشيء حقيقي، أفضل من هذا الوهم”.

وعن سبب ارتفاع سعر البطاقة ووصولها لهذا الرقم، يبرر بائع يانصيب “فضل عدم ذكر اسمه” السبب لـ “شام تايمز” بأن الموزعين هم وراء وصولها لهذا الحد ولا علاقة للبائعين بتسعيرها، على حد تعبيره.

ويتساءل السوريون دون حصولهم على إجابة، من يقف وراء اللعب بأحلامهم ومن وراء ظاهرة “السوق السوداء” في بيع مختلف المواد والسلع والتي وصلت إلى بطاقة اليانصيب، ولماذا لا يتم بيعها بالسعر المكتوب على البطاقة وتحت مراقبة وأنظار الجهات المعنية، ومعاقبة من تسول نفسه المتاجرة بالأحلام والأمنيات، لتعاود دواليب الحظ بالدوران بعيداً عن الاستغلال وانتهاز الفرص.

شاهد أيضاً

برلماني: الحكومة تخالف الدستور

شام تايمز – متابعة أكد عضو مجلس الشعب “بسيم الناعمة” أنه لا يحق للحكومة أن …

اترك تعليقاً