بعد 7 سنوات.. منشأة تشرين بالقنيطرة خضراء من جديد

شام تايمز – خاص – ديما مصلح

أعادت وزارة الزراعة مع بداية العام الاستثمار والإنتاج إلى منشأة تشرين في القنيطرة التابعة لمزارع الدولة، بعد توقف دام نحو 7 سنوات، وفقاً لمدير زراعة القنيطرة “أحمد ذيب”.

وأوضح “ذيب” أنه تم استثمار منشأة تشرين من قبل أحد المستثمرين المحليين من محافظة القنيطرة، والذي حصل على بئرين لري المحاصيل عن طريق الطاقة الشمسية، بعد إعلان وزارة الزراعة عن مناقصة في المنشأة.

وقدمت المديرية للمستثمر تراخيص خاصة منها “950” دونم لزراعة محصول القمح الاستراتيجي، وبذار وأسمدة ومحروقات لأليات الزراعية، علماً أن المستثمر ملتزم بتسليم محصول القمح للمديرية أو لاتحاد الفلاحين.

وأكد “ذيب” أن هذه المنشأة تعد من أفضل الأراضي الصالحة للزراعة نتيجة ارتياح الأرض 7 سنوات بشكل جيد، متوقعاً الحصول على نتيجة إيجابية من زراعة المحاصيل الحقلية شتوية وصيفية وخضار.

ونوّه مدير الزراعة إلى أن الفائدة من هذه المناقصة تكون بزيادة مساحة الاستثمار الزراعي في المحافظة، مشيراً إلى استثمار آلاف الدونمات التي تضمها المنشأة لتدخل من جديد ضمن المشاريع المصنفة بالإنتاج الكبير والجيد، على اعتبار أن المزرعة تعد نموذجاً في الإنتاج الزراعي.

وأشار “ذيب” إلى أن هذه المنشأة تابعة لمزارع الثامن من أذار التابعة للوزارة، وتخدمها المديرية لأنها متواجدة على أراضي المحافظة.

يُذكر أن المنشأة كانت تزرع قبل سنوات الحرب “التفاح والزيتون والعنب” وكافة الأشجار المثمرة، ومع وصول المجموعات المسلحة إلى المنطقة حينها تم قطع كامل الأشجار.

 

شاهد أيضاً

شهادة الـ ICDL مفتاح للدخول في سوق العمل

شام تايمز – ديما مصلح أكد مدير مشروع ICDL “محمد أحمد” خلال محاضرة الجمعية السورية للمعلوماتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *