الحسكة عطشى أبرز الأحداث المأساوية المتداولة في 2020

شام تايمز – الحسكة – صالح الطعمة

تصدرت محافظة الحسكة بأحداث عديدة عناوين وأخبار وسائل الإعلام المحلية وحتى العالمية، أبرزها قطع المياه من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته عن مليون إنسان، عبر إغلاق “محطة علوك” والتي تصدرت قائمة الأكثر تداولاً عبر منصات الفيس ومواقع التواصل الاجتماعي، وعبر هاشتاغات “الحسكة عطشى”.

وتعرضت المحطة للاعتداء من قبل المحتل التركي ومرتزقته، والذي أوقف المحطة ومنع عمال المؤسسة عشرات المرات من الوصول إليها، مسبباً أزمة كبيرة للمواطنين في الحسكة ومحيطها.

وتسجل الحرائق التي استهدفت المحاصيل الزراعية في المحافظة مرتبة ثانية، حيث التهمت النيران مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير، وبين من يؤكد أنها بفعل فاعل، ويرى آخرون انها استهداف للمنطقة وقوت المواطن، ذهبت أحلام كثير من المزارعين أدراج الرياح.

ويضاف إلى قائمة أبرز ما شغل سكان الحسكة، انتشار فايروس كارونا والحظر الكلي والجزئي، الذي كان له نصيب من أحداث عام 2020، ورافقه إطلاق هاشتاغات نموت بفايروس كارونا ولا نموت من جوعا.

حيث تم فرض حظر مؤقت من الحكومة السورية وفرضت ما يسمى بالإدارة الذاتية، كذلك عدة مرات بين حظر جزئي وحظر كامل وتوقفت أعمال الكثير من المواطنين.

وفي الشأن الخدمي، أحيل عدد من العاملين للتحقيق نتيجة للمخالفات والتجاوزات في مركز جرمز لتسويق وتخزين الحبوب، بعد الكشف عن ملفات فساد عديدة في المخابز وسرقة الطحين والحبوب.

وفي قائمة الأخبار التي لاقت رواجاً إيجابياً عند الناس في نهاية العام، استئناف مديرية الشؤون المدنية بالحسكة “النفوس” لطباعة البطاقات الشخصية “الهويات” بعد توقف دام نحو خمس سنوات، جراء الظروف التي مرت بها المحافظة وذلك عقب ترحيل طابعة البطاقات الشخصية إلى دمشق في الشهر الخامس من عام 2015 أثناء اعتداء تنظيم “داعش” الإرهابي على مدينة الحسكة، حرصا على عدم وقوعها في أيدي المجموعات الإرهابية، ما كان يؤدي إلى تراكم طلبات المواطنين الخاصة بالحصول على هذه البطاقة وتأخر وصولها، وتم نقل طابعتي البطاقات من دمشق إلى محافظة الحسكة .

فيما تصدرت كذلك عناوين ارتفاع أسعار المواد والغلاء الفاحش، صهاريج الماء، والآمبيرات وارتفاع أسعار الاشتراك قائمة مشاغل السكان في الحسكة.

شاهد أيضاً

55 ضبط تمويني في ريف دمشق وإغلاق محطتي وقود

شام تايمز – متابعة نظّمت مديرية التجارة الداخلية حماية المستهلك بريف دمشق، 55 ضبطاً تموينياً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *