مطالبات بالجملة لضبط الأسعار في حمص.. والتجارة “دورنا إيجابي”

شام تايمز _ حمص _ هبه الحوراني

تشهد محافظة حمص ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الخضار والفواكه والفروج، وخاصة بعد قيام وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك برفع سعر ليتر البنزين. وما يزيد من صعوبة تأمين مستلزمات الحياة اليومية، عدم الاستقرار بأسعار السلع، لاسيما الخضار، وعدم توحيد أسعارها بين المحال التجارية.

السيدة “أم أحمد” ربة منزل من سكان حي الأرمن في حمص قالت لموقع “شام تايمز الاقتصادي” إن أسعار الخضار تارةً ترتفع وتارةً تنخفض، لا تستقر على سعر معين، على سبيل المثال، بلغ سعر كيلو البطاطا 500 ليرة وبعض المحال يصل السعر عندها إلى 600 ليرة، ويعود فرق السعر إلى نوعيتها ونظافتها.

أما السيدة “سعاد” وهي مُدرسة من سكان حي وادي الذهب قالت إن الراتب لا يكفي لمنتصف الشهر بسبب الغلاء الذي تشهده محال بيع الخضار، في ظل غيابٍ للرقابة التموينية.

 

ما هو سبب ارتفاع الأسعار؟

موقع “شام تايمز الاقتصادي” التقى عدداً من أصحاب المحال التجارية الذي طلبوا عدم ذكر أسمائهم، قالوا إن ارتفاع الأسعار الحالي يعود سببهُ لارتفاع سعر لتر البنزين، والذي بناءً عليه ارتفعت أجور السيارات التي تنقل الخضار والفواكه من سوق الهال إلى محالنا التجارية بمختلف مواقعها وارتفاع أسعار النقل ينعكس على أسعار الخضار.

وطالب أصحاب المحال التجارية مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حمص عبر “شام تايمز الاقتصادي” بتشديد الرقابة على أسعار سوق الهال، وإيجاد حل لمشكلة الأسعار غير المستقرة.

 

دور صالات السورية للتجارة

مدير عام السورية للتجارة أحمد نجم قال لـ “شام تايمز الاقتصادي” إن دور الصالات هو تدخل إيجابي حيث تتوفر جميع المواد الغذائية والخضار وبأسعار أرخص من السوق، ويلاحظ المواطن فرق الأسعار بوضوح بين السوق وصالات السورية للتجارة.

وعن بيع اللحوم والفروج في صالات حمص بيّن “نجم أنه كلا المادتين يتم بيعهما في كل صالة للسورية للتجارة بحمص، مؤكداً أن صالات جديدة سيتم افتتاحها قريباً في المحافظة.

 

دور مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك

في السياق، أوضح مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حمص لـ “موقع شام تايمز الاقتصادي” إن مدينة حمص تم تقسيمها لعدة قطاعات تتواجد فيها دوريات المديرية بالإضافة لوجود مكتب شكاوى في المديرية لسرعة تلبية شكاوى المواطنين.

وفيما يخص أوضاع الريف، قال المصدر إن سبعة شعب تموينية توجد في ريف المحافظة وهي مستعدة لتلقي شكاوى المواطنين على مدار الساعة. مؤكداً أن المديرية تقوم بإصدار نشرات تتضمن أسعار الخضار والفواكه والبيض والفروج ويجب الالتزام بها من قبل المحال التجارية وأن يقوموا بالإعلان عن بضائعهم بشكل واضح ومقروء، كما إنه يتم تنظيم الضبط التمويني اللازم بحق المخالفين الذين لا يلتزمون بالأسعار.

وذكر المصدر أن أجور النقل الفعلية من مدينة حمص إلى محلات البيع في ريف المحافظة، تضاف إلى أسعار السلع، بشرط ألا تتجاوز الحد الأقصى المحدد بموجب قرار المكتب التنفيذي لأجور النقل.

 

شاهد أيضاً

زراعة 50 دونماً من محصول القمح المروي في بلدة “أم الزيتون”

شام تايمز – متابعة باشر مجلس بلدة “أم الزيتون” في السويداء بزراعة 50 دونماً من …

اترك تعليقاً