مطار “حلب” إلى الواجهة مجدداً وسط مطالبات بإعادة تشغليه

شام تايمز – هزار سليمان

تساءل رئيس غرفة صناعة حلب “فارس الشهابي” عبر منشور في موقع فيس بوك، عن سبب عدم تشغيل مطار حلب الدولي حتى اليوم، قائلاً.. “كيف يمكن الحديث عن النهوض بصناعة حلب واقتصاد سورية والمطار شبه مشلول”.

وتابع “الشهابي”.. “لماذا لا يعمل مطار حلب..؟! ولماذا لا توجد هناك رحلات جوية منه إلى بيروت والقاهرة وبغداد وطهران ويوريفان وموسكو وغيرها..؟!
وأكد أن المطار جاهز فنياً وأمنياً ولا يوجد أي أعذار تمنع تشغيله دولياً سوى ما نجهله ونتمنى أن نعرفه بصراحة ووضوح!”.

“كيف تنهض العاصمة الاقتصادية ومعها اقتصاد البلد كله بدون مطار دولي..؟! هل نسيتم أن مدن العالم تبدأ نهضتها الشاملة بتطوير مطاراتها أولاً..؟!

وختم “الشهابي” قائلاً.. “حلب ليست قرية نائية بعيدة، بل أقدم مدينة مأهولة في التاريخ والعاصمة الاقتصادية للبلاد والمدينة الأكثر تضرراً ودماراً خلال هذه الحرب والقاطرة الوحيدة لنهضة البلد”.

المعنيون في حلب دون ذكر الأسباب:
وأثار منشور “الشهابي” جدلاً حول أسباب عدم تفعيل المطار حتى الآن، وأوضح مصدر مخول في وزارة النقل لـ “شام تايمز” أن قرار استئناف الرحلات في مطار حلب الدولي، هو قرار حكومي، وليس قرار وزارة النقل، وعندما يقرر الفريق الحكومي ذلك سيتم استئناف الرحلات من وإلى المطار”.
وكشف المصدر عن تواجده في حلب رفقه مدير الطيران المدني، الذي حاولنا التواصل معه مراراً دون استجابة، ليؤكد لنا مدير مكتبه أنه متواجد في محافظة حلب.

خطة تسيير مرتقبة:
وزير النقل “علي حمود”، أعلن في شباط الفائت من العام الجاري، عن خطة لتسيير رحلات جوية من مطار حلب الدولي، إلى “القاهرة” في مطلع شهر آذار من العام الجاري.

ولفت حينها إلى أن “حركة الرحلات الجوية ستبدأ من القاهرة في مطلع شهر آذار، نظراً لوجود جالية كبيرة في القاهرة، وقال.. إنه “من ثم سيكون التشغيل إلى دول عديدة”، مضيفاً.. “لسنا حالياً بصدد ذكرها”.

وكان الوزير أعلن إعادة تشغيل مطار حلب الدولي بعد 9 سنوات على توقفه، مشيراً إلى أن المطار سيباشر عمله، وأن أول رحلة جوية ستكون من مطار دمشق إلى حلب، مع برمجة رحلات إلى القاهرة ودمشق.

أول وآخر رحلة!
استقبل مطار حلب الدولي أول رحلة جوية بعد توقفه عن العمل 8 سنوات، وكانت الرحلة من مطار دمشق الدولي، حيث أقلعت الطائرة من طراز “إيرباص A320″، برحلة تحمل رقم RB113، التابعة لخطوط الطيران السورية الساعة 10:43 بالتوقيت المحلي من دمشق، ووصلت مطار حلب في تمام الساعة 11:23 بالتوقيت المحلي.

وقال وزير النقل “علي حمود” من على متن الطائرة، وفق ما نقلت وكالة “سانا”.. إن “عودة مطار حلب للتشغيل وعودة إقلاع الرحلات الداخلية ومن ثم الخارجية انتصار كبير”.

الأهمية الاقتصادية لمطار حلب الدولي:
تتمثل أهمية مطار حلب باعتباره ثاني أكبر مطار بعد دمشق، إضافةً إلى أنه يؤمن الخدمات لكل من التجار والصناعيين والمغتربين والمواطنين، الأمر الذي سيساعد في دوران عجلة الاقتصاد وخاصة أنه كان مرتبطاً مع أكثر من 40 محطة حول العالم قبل أن يتم إغلاقه وبشكل مؤقت، حرصاً على سلامة وأمان المسافرين من قذائف التنظيمات الإرهابية التي كانت تستهدف حلب ومحطيها، علماً أنه يستوعب 2.5 مليون مسافر سنوياً، ومجهز بتجهيزات حديثة.

شاهد أيضاً

برلماني: الحكومة تخالف الدستور

شام تايمز – متابعة أكد عضو مجلس الشعب “بسيم الناعمة” أنه لا يحق للحكومة أن …

اترك تعليقاً