أصحاب المحركات الضخمة غاضبون من مشروع قانون لرفع رسوم السيارات

شام تايمز – هزار سليمان

أكد رئيس لجنة الخدمات في مجلس الشعب السوري “فيصل عزوز” وجود دراسة لمشروع قانون يرفع رسوم بعض السيارات في سورية إلى مليوني ليرة، لكن الجدل والانتقادات جاء من أصحاب السيارات التي سعة محركاتها فوق 3500 أو 4000، ولكنها ملك قديم، وليس باستطاعتهم دفع رسوم مرتفعة تصل لـ 2 مليون ليرة.

وكشف “عزوز” لـ “شام تايمز” أن الوزارة واللجنة راعيا هذا الوضع، وهناك اقتراح من الوزارة أن مالكي السيارات من عام 2000 ودون يُعفون تماماً من الرسوم، واقتراح ثان من اللجنة لمالكي السيارات من عام 2005 ودون تكون الرسوم نصف مقترح الوزارة.

وقال “عزوز”.. إنه “من الطبيعي أن تعامل السيارات القديمة غير الجديدة” مضيفاً أنه “بكل الأحوال لم ننتهي من دراسة مشروع القانون، ولا يعتبر مشروع القانون – قانون، إلا بعد عرضه تحت القبة وكل هذه نقاشات ضمن اللجنة”.

وذكر “عزوز” أن هناك مشروع قانون أخر متعلق بالمركبات السياحية والسماح لها بنقل الركاب ضمن ما يسمى “بالبطاقة الذكية” أو “الهواتف الذكية”، كما هو معمول بكل بلدان العالم، أي تكون الشركات منظمة وحالياً نبحث كيف نرخص مثل هذا العمل.

وأضاف رئيس لجنة الخدمات أن المركبات السياحية ستكون منظمة عبر شركات، ولها ترخيص من وزارة النقل والهيئة العليا للاتصالات، لأنه ستصبح لها شبكة كبيرة، والموضوع مازال قيد الدراسة.

وبيّن “عزوز” في وقت سابق لـ “شام تايمز” أنه تم تحديد موعد أخير لمناقشة مشروع القانون بصيغته النهائية، مع وزير النقل وأركانه، في 13 الشهر الجاري، علماً أنه لدينا مشروعيّ قانون بوزارة النقل وستتم دراستهم.

وعن الوقت الذي سيصدر فيه القانون أضاف “عزوز” أنه “درسنا جزء من المواد ولم ننتهي منها، وبمجرد أن يتم إقراره في مجلس الشعب سيتم تطبيقه، قائلاً.. “لا أعتقد أن يتم ذلك قبل نهاية العام الحالي، لأنه يتم دراسته حالياً في اللجنة وبعد ذلك يتم عرضه تحت قبة المجلس ومن ثم يصبح قانون، وأظن أن هذا سيأخذ وقت”.

وقسّم المشروع السيارات الصغيرة إلى فئات حسب سعة محركاتها، فترتب على السيارات التي لا تزيد سعة محركاتها على “1,600 سم3” مبلغ سنوي قدره 10 آلاف ليرة كرسم تجديد، و15 ألف ليرة للتي سعة محركاتها حتى “2,00 سم3”.

أما السيارات التي سعة محركاتها “من 2001 حتى 2400 سم3” فيكون رسم تجديدها السنوي 20 ألف ليرة، والسيارات ذات سعة المحرك بين “2,401 حتى 3 آلاف سم3” فرسم تجديدها 100 ألف ليرة سنوياً.

والسيارات التي سعة محركاتها “من 3001 – 3500 سم3″فرسم تجديدها السنوي 250 ألف ليرة، والسيارات “من 3501 حتى 4 آلاف سم3” رسم تجديدها السنوي 500 ألف ليرة، والسيارات التي تزيد محركاتها “على 4 آلاف سم3” رسمها مليوني ليرة.

وفيما يتعلق بسيارات الركوب المتوسطة “الميكروباص” حدد مشروع القانون رسمها السنوي بـ 5 آلاف ليرة، ولسيارات الركوب الكبيرة “الباص” بـ 10 آلاف ليرة سورية، مع تخصيص 15% من الرسوم إلى وزارة الإدارة المحلية والبيئة والباقي لخزينة الدولة.

شاهد أيضاً

ضبوط تموينية بحق 3 صهاريج مازوت و7 أفران في حلب

شام تايمز- حلب – أنطوان بصمه جي نظمت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحلب ضبوط …

اترك تعليقاً