رجل أعمال سوري يدعو لدعم الاقتصاد عبر تربية وتصدير “الخنازير”

شام تايمز – متابعة

أكد رجل الأعمال والصناعي ” عاطف طيفور” أن أكثر من ربع الغذاء العالمي يعتمد على لحم “الخنزير” وهو ثروة حيوانية واقتصادية مهمة، وحتى جلدة والشعر والدهون تستعمل بالصناعة والدواء وهو من اهم المواد الغذائية التصديرية لكافة دول العالم.

وقال “طيفور” عبر حسابه في فيس بوك.. “الخنزير محرم بالإسلام كغذاء ولكنه ثروة حيوانية انتاجية واقتصادية فهل يصعب علينا إنتاجه للتصدير لمن حلل عليه وكي نختصر جدل، لن يكون غذاء او تجارة لي كشخص بأي ظرف وإنما طرح لمن حلل له”.

وأوضح الصناعي أن إنتاج لحم الخنزير سريع جداً، والدورة الإنتاجية أسرع من الغنم والبقر والدجاج، مبيناً أن التكاثر يصل حتى 10 للأنثى الواحدة، وسرعة النمو متسارعة جداً وتصل من 200 إلى 400 كغ خلال فترة قياسية، والإنتاج لا يقارن بأي نوع من اللحوم حيث أن غذائه زهيد التكلفة بالإضافة للبقايا والفوارغ، ولا تحتاج لاستيراد.

ولفت “طيفور” إلى أن من يمتلك تجارة غير شرعية بالكحول وتهريب الغنم وغذاء المواطن، لا يصعب عليه تجارة قانونية تصديرية مربحة من الناحية، هذا من الناحية الدينية لمن سيستهجن هذا الطرح.

وأضاف أن الأهم هو الحفاظ على الغذاء السوري للمواطنين من الغنم والأبقار والابتعاد عن تهريبه ورفع أسعاره، إضافة لتوفيره للأخوة المسيحية والابتعاد عن استيراده، ومنها ينخفض الطلب على باقي اللحوم بنسبة وتناسب.

وأشار الصناعي إلى أن هذا الطرح سيعتبر استفزاز للبعض، و”البوست” مفتوح للنقاش.. وهذا الطرح لا يعبر عن رأي شخصي وإنما حل اقتصادي، مضيفاً أنه لمن سيدخل الدين والحلال والحرام بهذا “البوست”، للتذكير إننا نمتلك معامل “بيرة وعرق” ونستورد ونصدر الكحول وهذه الأرباح تدخل بالميزانية العامة ويقبض منها الجميع بشكل مباشر كرواتب وبشكل غير مباشر من خدمات.

شاهد أيضاً

ضبوط تموينية بحق 3 صهاريج مازوت و7 أفران في حلب

شام تايمز- حلب – أنطوان بصمه جي نظمت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحلب ضبوط …

اترك تعليقاً