دعماً للرياضة وتشجيعاً لممارستها.. شبكة “شام تايمز” ترعى سباق تشرين للمياه المفتوحة

أسرة شبكة “شام تايمز” الإعلامية:

إيماناً منها بأهمية الرياضة ودورها الهام في إيصال صوت سورية إلى العالم من خلال المشاركة في البطولات والدورات القارية والدولية واستضافتها، ودعم وتشجيع الجميع لممارسة الرياضة والمساهمة في جعلها منهجاً لحياة صحية سليمة، وتكريساً للحالة التكاملية بين الرياضة والإعلام بأسرة واحدة في بناء رياضي شامخ للوصول بالرياضة السورية إلى أهم المحطات الرياضية، وتحقيق التنافس المشرف والعودة بانتصارات رياضية هامة في المحافل الرياضية التي تشارك بها عربياً وقارياً وعالمياً، ساهمت شبكة “شام تايمز” الإعلامية مع غيرها من الجهات الرسمية والفعاليات الرياضية والاقتصادية برعاية سباق تشرين لسباحة المياه المفتوحة لمسافة /5/ كم، والذي أقيم برعاية وزير السياحة “رامي مرتيني”، وبتنظيم من الاتحاد الرياضي العام – اللجنة الأولمبية السورية – اتحاد السباحة، بالتعاون مع محافظة اللاذقية على شاطئ فندق “لاميرا” بمشاركة محلية وعربية ودولية.

وانطلاقاً من أنّ الشراكة بين الإعلام والرياضة هي مسألة أساسية لإعلاء شأن الرياضة في سورية، وإبراز أنشطتها وإنجازاتها وتسليط الضوء على بطلاتها وأبطالها ودفعها نحو الأمام لتكون على قدر التطلّعات، وتأكيداً على أنّ الرياضة كانت متلازمة دائماً مع مسيرة الحضارة والسلام والمحبة في جوهرها وأساسها ومنطلقاتها النبيلة والإنسانية التي تعمق مشاعر المحبة والخير والتقارب بين شعوب العالم أجمع أياً كانت دياناتهم ومعتقداتهم، رعت شبكة “شام تايمز” الإعلامية سباق تشرين لسباحة المياه المفتوحة إعلامياً مساهمة منها في إيصال رسالة السباق إلى شعوب العالم، وهي رسالة محبة وسلام من أجل عالم يسوده العدل والسلام والمحبة ينعم فيه الرياضيون وشعوبهم وبلدانهم بالحرية والكرامة كي تتسع أصوات الرياضيين في جميع أنحاء العالم لرفض الضغوط والحملة الظالمة المستمرة على سورية، لأنّ الرياضيين الشرفاء في العالم لن يرضوا بانتهاك قيمهم ومثلهم ومعتقداتهم أو قتل جذوة المحبة والسلام والحياة والبطولة المتقدة في نفوسهم.

وتولت شبكة “شام تايمز” الإعلامية من خلال مواقعها الإلكترونية الأربعة “الإخباري – العربي والدولي – الثقافي – الاقتصادي” وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بتقديم المواد الإخبارية والتقارير الصحفية والمقابلات وتقديم كل ما يريده القارئ أو المتابع من معلومات موثقة بالصور وتصاميم الغرافيك حول سباق تشرين لسباحة المياه المفتوحة، حيث حررها نخبة من الكوادر المتخصصة بالإعلام الرياضي، ورصدها مجموعة من المهتمين والمراسلين المنتشرين داخل وخارج سورية على مدار الساعة، كما تواصلت شبكة “شام تايمز” مع نخبة من الإعلاميين الرياضيين العرب المعروفين لكتابة آرائهم حول أهمية إقامة السباق في سورية إضافة إلى نشر أخبار السباق في وسائل إعلام عربية ورصد وتوثيق كل ما تم نشره.

شبكة “شام تايمز” الإعلامية تخاطب جميع شرائح المجتمع السوري وتقدم الأخبار والتقارير على مدار الساعة ونشرها بمهنية رفيعة وموضوعية وحيادية دون خطوط حمراء وضمن القانون والأخلاقيات الإعلامية من خلال رصدها من مواقع الحدث وتتبع عشرات المصادر الإعلامية ونقل كل ما يأتي فيها ويتصل بالشأن السوري، إضافة إلى التحليلات والتقارير التي يُشرف على إعدادها نخبة من المحررين والمراسلين المنتشرين في جميع المحافظات السورية، ومن خلال بعض الأصدقاء الإعلاميين المتواجدين خارج سورية، وأيضاً من خلال المتابعة لكل ما يصدر في وسائل الإعلام وما تبثه وكالات الصحافة العالمية والعربية، كما تعتمد الشبكة الموضوعية والدقة في نقل الأحداث والوقائع وتقديمها بقالب من الشفافية المطلقة إضافة إلى الجرأة وملامسة معاناة المواطنين ومعالجتها بإيصال شكاويهم للمعنيين بسرعة ومصداقية.

يذكر أن سباق تشرين للسباحة عُقد برعاية وزير السياحة “رامي مرتيني”، وبتنظيم من الاتحاد الرياضي العام – اللجنة الأولمبية السورية – اتحاد السباحة بالتعاون مع محافظة اللاذقية بتاريخ 2020/11/16، وكان في “شاطئ فندق لاميرا” بمشاركة محلية وعربية ودولية.

الراعي الإعلامي لسباق تشرين للسباحة شبكة “شام تايمز” الإعلامية

والسباق برعاية ودعم من:

#فندق_لاميرا

#برو_جيم_معلا

#المتحدة_للصرافة

#DAISY

#برجايا

#هوا_الشام

#Dunes_Club

شاهد أيضاً

“مكتب الحمضيات”: الظروف الجوية الحالية حدّت من نشاط ذبابة الفاكهة

شام تايمز – مارلين خرفان أكد مدير مكتب الحمضيات في وزارة الزراعة “سهيل حمدان”، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *