حلول مرتقبة للقمامة في “جرمانا” و”كشكول” ولا تزفيت على الطريق

شام تايمز – خاص – ديما مصلح

أوقفت بلدية مدينة “جرمانا” في ريف دمشق عمليات التزفيت لنهاية شهر نيسان عام 2021 بأمر من الإدارة المحلية، رغم الضرورة المحلة وكثرة الشكاوى التي وصلت إلى “شام تايمز” من تردي الواقع الطرقي في جرمانا وكشكول والمناطق المحيطة بها.

وأوضح رئيس مجلس المدينة “عمر سعد” لـ “شام تايمز”، أن سبب توقيف التزفيت هو الأحوال الجوية التي لا تساعد لاستكمال التزفيت، لأن الأمطار تفشل العملية، مؤكداً أن وضع كشكول وأحياء جرمانة ليس جديداً أنه منذُ حوالي 13 سنة.

وأضاف “سعد”.. أنه منذ سنة استطاعوا إعادة تأهيل هذه الشوارع وتم تزفيت 60% من الشوارع التي بحاجة إلى تزفيت أكثر من غيرها، ومع بداية الشهر 4 من عام 2021 ستتابع البلدية تزفيت باقي الشوارع.

ونفى “سعد” ما يتم تداوله من قبل المواطنين لمتعهدي التزفيت قائلاً.. “لا يستطيع متعهد وضع متر من الزفت من حيث الطول والعرض والسماكة بأي شارع، إلا بوجود البلدية، ولا يعتمد أي عقد لأي متعهد إلا إذ كانت كمية الزفت محسوبة والمنطقة مدروسة من البنية التحتية، مشيراً إلى أنه كان يوجد بعض المشاكل مع بعض المتعهدين، بسبب ارتفاع سعر المحروقات من قبل الدولة وتم توقيفهم، وريثما تم تعديل فروقات الأسعار كان بداية المنخفضات الجوية”، متابعاً أن ارتفاع أسعار المحروقات كان مفاجئ ولم يحسب حسابه من قبل الطرفين، ويرفض المتعهد العمل على الأسعار الجديدة لأنه سيخسر.

وأكد “سعد” أنه تم توقيف عمل الشركة السابقة بترحيل القمامة منذُ عشرة أيام، وسيتم في الاسبوع القادم فض عروض مناقصة جديدة وستباشر فوراً بترحيل القمامة عند كسب المناقصة، ويكون لها 3 ورديات في اليوم الواحد، وحالياً يتم ترحيل القمامة عن طريق عمال البلدية، مطالباً “سعد” أهالي كشكول برمي القمامة في أماكنها المخصصة والالتزام بوضعها في الحاويات، متسائلاً.. لماذا رمي القمامة في الشوارع أو أمام مداخل البنايات؟، منوهاً إلى أن ترحيل القمامة عبر آليات لأن البلدية تفتقد للكوادر البشرية، قائلاً.. “إن البلدية أعلنت عن حاجتها لعمال نظافة، ولم يتم تقديم طلبات لهذه الوظيفة”.

يُشار إلى أن أهالي “كشكول” و”الكباس” قدموا شكاوى عديدة منذُ 20 يوم لـ “شام تايمز” حول عدم تزفيت الشوارع، وترحيل القمامة إلى المكبات، وأن شركة ترحيل القمامة تطلب مبلغاً مادياً محدداً من الأهالي لترحيل القمامة، وبعض المتعهدين يعملون على التزفيت أمام البنايات الجديدة فقط، وباقي المنطقة لم يكن لها نصيب، مطالبين بتزفيت الشوارع من نادي العمالقة باتجاه قطاعة الحديد، قائلين.. “إنه كان من المفروض أن تزفت هذه الشوارع قبل دخول فصل الشتاء”.

شاهد أيضاً

“بدك تأركِل اركِل ببيتك”.. السياحة تهيب المستثمرين بمنع “الأراكيل” مجدداً

شام تايمز – متابعة أهابت وزارة السياحة أصحاب ومستثمري المنشآت السياحية الالتزام بتوجيهات الفريق الحكومي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *