صراف المخرم الفوقاني “خارج الخدمة ” والحل يتطلب مناقصات وعقود!

حمص – شام تايمز – علي حسين الياسين

يعاني سكان المخرم الفوقاني في ريف حمص الشرقي من مشكلة الصراف الآلي الموجود داخل المدينة، وصعوبة الحصول على ورواتبهم والأسباب متعددة، لاسيما الأعطال المتكررة وخروجه عن الخدمة لعدة أيام وأحياناً لأسابيع، كما الحال حالياً.

وبحسب أهالي المنطقة، توقف الصراف عن العمل منذ أكثر من 20 يوماً دون معرفة الأسباب، وتشكل هذه المشكلة عائقاً أمام الموظفين والمتقاعدين لقبض رواتبهم حيث يضطر البعض للذهاب إلى مدينة السلمية أو مدينة حمص، على الرغم من أن وضع الصرافات هناك ليس بالحال الأفضل.

الموظفة المتقاعدة “أم غسان” قالت لـ “شام تايمز”.. “منذ وضع هذا الصراف ونحن نعاني من هذه المشكلة، أحياناً تكون في الشبكة وأحياناً في انقطاع التيار الكهربائي وأغلب الأوقات يكون الصراف خارج الخدمة، وعند السؤال عن هذا الوضع، لا نلقى إجابة من أحد سوى عبارة “مو بأيدنا” ناهيك عن ساعات الانتظار والازدحام الذي يشهده الصراف بداية الشهر تزامناً مع رواتب ومعاشات الموظفين والمتقاعدين.

وأضافت “أم غسان” أن الوضع يتطلب حلاً جذرياً وسريعاً لإصلاح مشكلة هذا الصراف وطالبت بوضع صراف آخر لتخفيف الازدحام.

مدير مالية المخرم “رائد رستم ” أكد لـ “شام تايمز” أن عمل مالية المخرم منفصل تماماً عن هذا الصراف ولا علاقة لنا به فهو يتبع للمصرف التجاري السوري، ولكن السبب الرئيسي والأساسي لمشكلة هذا الصراف هو عطل تقني يتطلب الصيانة كما الحال في بعض الصرافات في مدينة حمص الخارجة عن الخدمة.

بدورها مديرة مكتب المصرف التجاري في منطقة المخرم السيدة “ختام الأحمد ” أكدت لـ “شام تايمز” أن مشكلة الصراف هي مشكلة تقنية بحتة تتطلب الصيانة، حيث قمنا منذ 20 يوم تقريباً برفع كتاب بهذا الخصوص لإدارة المصرف التجاري السوري في حمص فرع المواصلات الذي نتبع له، وأتت لجنة تقنية وشاهدت وضع الصراف وحددت العطل ونحن الآن بانتظار تعاقد شركة صيانة مع إدارة المصرف التجاري لإصلاح أعطال الصراف الآلي في المخرم وحمص أيضاً.

وبحسب “الأحمد” فإن هذا الأمر يتطلب وقتاً، فهناك عروض ومناقصات يجب إجراؤها للتعاقد مع مثل هذه الشركات فالحل أخيراً عند الإدارة العامة.

ونفت وجود أي تقصير من مكتب المخرم، سواء بوضع المال أو الكهرباء والصراف كان قيد التشغيل ليلاً نهاراً لخدمة أكبر عدد من المواطنين، لافتةً إلى أن هناك مشكلة صغيرة يعاني منها الجميع وهي انقطاع الشبكة والمسألة خارجة عن إرادتنا سببها سوء شبكة الصراف التجاري وضعفها.

جدير بالذكر أن الصراف الآلي في مدينة المخرم الفوقاني هو الصراف الوحيد في المنطقة تم تركيبه عام 2014 ويخدم أكثر من 57 قرية إضافة للمدينة.

شاهد أيضاً

بعد ثمانية سنوات من الانقطاع.. عودة الكهرباء لبعض مناطق حلب

شام تايمز – حلب – إسراء جدوع تتواصل جهود الشركة العامة لكهرباء حلب لإعادة تأهيل …

اترك تعليقاً