وزير الاتصالات يعتذر من المواطنين بسبب طوابير مراكز دفع الفواتير

شام تايمز- حلب – أنطوان بصمه جي

بعد تنفيذ شركة الاتصالات بحلب مشروع إعادة تأهيل شبكات الاتصال لمركز سناء محيدلي في حي القاطرجي، افتتح وزير الاتصالات المهندس إياد الخطيب المركز بعد الانتهاء من عمليات التأهيل التي استغرقت أكثر من 10 أشهر، إذ يقدم المركز 20 ألف رقم هاتفي بالإضافة إلى 1024 بوابة انترنت.

وأكد وزير الاتصالات المهندس إياد الخطيب لـ “شام تايمز” أن المركز الهاتفي يعد من المراكز المهمة انطلاقاً من كونه يغذي الكثير من المناطق الهامة، منها المنطقة الصناعية في حي القاطرجي والمناطق المحيطة به من الفعاليات التجارية، ويساهم في عودة استقرار الأهالي في المنطقة، مضيفاً أن وزارة الاتصالات تولي اهتماماً مطلقاً لمحافظة حلب كونها بوابة لإعادة دوران العمليات الاقتصادية.
وقدم وزير الاتصالات اعتذاره نيابة عن الوزارة وعن فريق العمل في وزارة الاتصالات والشركة السورية للاتصالات من كل مواطن سوري، جراء الطوابير التي يتعرض لها المواطن في مراكز دفع الفواتير، مؤكداً أنها مرحلة موقتة.

وفيما يتعلق بالمعيقات التي واجهت سير العمل، قال وزير الاتصالات إن جميع المشكلات تم توصيفها ووضعها بعهدة الشركة المنفذة، مشيراً إلى وجود بطء في نظام (CRM) وتتم معالجته مع الشركة المنفذة، راجياً من المواطنين التحمل أيام قليلة قبل نهاية هذا الاسبوع لحل المشكلات كافة، بالإضافة إلى غياب الخبراء المفروض تواجدهم أثناء الانتقال إلى النظام الجديد، مؤكداً متابعتهم مع وزارة الاتصالات عن طريق الانترنت (ON LINE) من خارج القطر.

وكشف المهندس الخطيب وجود عمليات وصفها بـ “الإعجاز الحقيقي” في آلية العمل حيث تم تأهيل التجهيزات القديمة وتم تفكيكها من المراكز المدمرة (خارج الخدمة) وإعادة تأهيلها بخبرة المهندسين السوريين المتواجدين في شركة الاتصالات، بالإضافة إلى إزالة الأنقاض والغبار عنها وذلك بخبرات وكوادر وطنية شبابية، فتم إنتاج مركز هاتف سناء محيدلي الهاتفي بسعة 20 ألف رقم هاتفي بالإضافة إلى 1024 بوابة انترنت، مضيفاً أن افتتاح المركز وتقديم خدماته لحي القاطرجي أقل ما يمكن أن تقدمه الوزارة لمدينة حلب، وتتطلع الوزارة لإعادة تأهيل وتفعيل ما دمرته الحرب، واعداً باستمرار عمليات التأهيل وإعادة تدشين المراكز الهاتفية والبريدية بحيث لن يبقى أي مركز هاتفي خارج الخدمة في العام القادم.

وعن الأحياء التي سيخدمها المركز الهاتفي، قال مدير فرع اتصالات حلب المهندس أنور رهوان لـ “شام تايمز” إن المناطق التي سيخدمها المركز الهاتفي في الوقت الراهن هي كرم القاطرجي الصناعية، كرم الميسر وكرم البيك وقرلق وسد اللوز والشعار والحلوانية، مؤكداً تمديد حوالي 4 كابلات رئيسية بسعة 7 آلاف رقم هاتفي، ليتم استكمال تمديد الكابلات الرئيسية الأخرى لتقديم 20 ألف رقم هاتفي، حيث بلغت كلفة إعادة تأهيل البناء حوالي 228 مليون ليرة سورية وإعادة تأهيل الشبكات حوالي 136 مليون بالإضافة إلى قيمة مواد الشبكات الكابلات التي تقع على عاتق الشركة السورية للاتصالات حيث بلغت أكثر من مليار ليرة سورية.

يشار إلى أن عمليات إعادة تأهيل مركز سناء محيدلي البناء استغرقت أكثر من 10 أشهر، حيث تمت المباشرة بعمليات التأهيل في الشهر الثامن من العام الماضي بالتزامن مع المباشرة بإعادة تأهيل الشبكات.

شاهد أيضاً

شحُ الكهرباء في الريف يتفاقم ولا مجيب!

 شام تايمز – كلير عكاوي “أربع ساعات تقنين وساعتين قطع” جملة يسخرون بها السوريين يومياً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *