“الشماط” تدعو مفتشي حلب إلى عدم التهاون.. وتؤكد: هناك من يستغل الظروف الحالية ولا بد من محاسب

شام تايمز – متابعة

أكدت القاضي “آمنة الشماط” رئيسة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش أنّ توجهات العمل خلال المرحلة القادمة لاسيما في ظل الظروف الصعبة والطارئة التي تمر بها سورية نتيجة الحرب الاقتصادية وانتشار وباء كورونا ستكون البحث عن أي حالة خلل أو ترهل إداري في مختلف مؤسسات ودوائر الدولة والقضاء على كل أشكال الاستغلال والفساد بما يكفل عدم هدر المال العام أو اختلاسه والارتقاء بواقع عمل المؤسسات وأدائها إلى مستوى الطموحات التي ينشدها المواطن.

وأشارت القاضي “الشماط” خلال لقائها مع المفتشين العاملين في فرع الهيئة المركزية بمحافظة حلب على أنّ هناك من يستغل الظروف الحالية من أجل التلاعب والاحتكار والاختلاس ما يتطلب من الجهاز التفتيشي وبالتعاون مع مديريات الرقابة الداخلية في الجهات المختلفة بذل جهود مضاعفة لاستئصالها وعدم التهاون بها وضبط هذه الحالات والتشدد في قمعها ومعالجتها بما يضمن حسن سير عمل المؤسسات على أكمل وجه ومحاسبة المقصرين.

ودعت القاضي “الشماط” المفتشين إلى التشدد في مكافحة مظاهر الخلل كافة والسرعة في إنجاز القضايا التحقيقية والمهمات ومعالجة القضايا العالقة التي تأخذ وقتاً طويلاً وعدم التأخير في معالجة الملفات التفتيشية وتنفيذ القانون على الجميع دون استثناء بما يحفظ المال العام مع مراعاة ﺍﻟﺤﻴﺎﺩﻴﺔ ﻭﺍﻻﺴﺘﻘﻼﻟﻴﺔ والتحلي بروح التعاون مع الموظفين بما يضمن تحقيق أهداف الهيئة في تطوير العمل الإداري وحماية المال العام بجميع القطاعات من دون استثناء.

واستمعت رئيسة الهيئة لمداخلات عدد من المفتشين حول أمور وقضايا تتعلق بالعمل التفتيشي والصعوبات التي تعترضهم وسبل الارتقاء بالأداء بما يضمن إنجاز المهام الموكلة على الوجه الأكمل وبالسرعة القصوى.

كما التقت القاضي “الشماط” مع مدراء الرقابة الداخلية في دوائر ومؤسسات محافظة حلب وجرى التأكيد على دور الرقابة الداخلية في معالجة حالات الفساد وتصويب عمل الإدارات للحفاظ على المال العام.

وضمن أجندة الزيارة لحلب استقبلت رئيسة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش عدداً من المواطنين ممن لديهم شكاوى أو اعتراض على تقارير تفتيشية صدرت بحقهم حيث تمّ الاستماع إلى الشكاوى والتظلمات المقدمة من قبلهم والتوجيه بتسجيل ما يدخل منها ضمن نطاق عمل الهيئة والرد عليه ومعالجته بالسرعة الممكنة.

بدوره محافظ حلب حسين دياب لفت إلى أهمية دور الهيئة المركزية في تفعيل العمل من خلال المتابعة الدائمة وأنه لابد من التعاون والتكاتف بين الجميع للوصول إلى ما يخدم المصلحة العامة.

وتأتي زيارة القاضي “الشماط” إلى حلب ضمن الجولة التي انطلقت من طرطوس إلى اللاذقية فحمص وحماه وتستمر لكافة فروع الهيئة في المحافظات لتقييم أدائها، والوقوف ميدانياً على سير العمل الإداري وحلّ كافة الإشكالات والمعوقات التي تعترض عمل الجهاز التفتيشي.

 

شاهد أيضاً

تنفيذ 90 % من خطة زراعة القمح و87% من زراعة الشعير

شام تايمز – مارلين خرفان كشف مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة “أحمد حيدر” لـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *