مجلس الشعب يخصص جلسته لمناقشة أداء وزارة الداخلية

 شام تايمز – متابعة

كشف وزير الداخلية اللواء “محمد خالد الرحمون” أنه تم تفعيل عمل جميع الوحدات الشرطية بالمناطق المحررة بالمحافظات وجرى العام الجاري ضبط 1086 جريمة جنائية وتسجيل 405 جرائم تلاعب بسعر الصرف وتزوير للعملة واتجار بها وضبط 298 سيارة مسروقة والقبض على مرتكبي هذه الجرائم، وفقاً لوكالة “سانا”.

وخصّص مجلس الشعب، الاثنين، جلسته لمناقشة أداء وزارة الداخلية، بعدما أحيا الذكرى الخمسين للحركة التصحيحية التي قادها القائد حافظ الأسد، فطالب عدد من الأعضاء برفع تعويضات وطبيعة العمل لقوى الأمن الداخلي ومعالجة ظاهرة انتشار الدراجات النارية، وتكثيف الدوريات على أتوستراد درعا دمشق ومناطق البادية لمواجهة مرتكبي جرائم الخطف والسلب.
وشدد بعضهم على ضرورة حل مشكلة تشابه الأسماء وإقامة المزيد من أمانات الأحوال المدنية، كما شدد بعضهم على إحداث مراكز لخدمة المواطن في أرياف المحافظات، وتجديد إجازات السوق للمغتربين في السفارات، ودعم النواحي بالكوادر من الشرطة، واستبدال عقوبة السجن للمخالفات الغيابية بغرامات مالية.

ولفت “الرحمون” إلى أنه تم إنجاز الربط بين إدارة الهجرة والجوازات والمنظومة الوطنية بقرارات الحجز الاحتياطي عن طريق الشبكة الآمنة لإدخال إشارة منع المغادرة على المنظومة، مبيناً أنه تم منح المواطنين الواردة أسماؤهم ضمن لوائح المؤجلين والمتخلفين عن خدمة العلم والاحتياط مدة ستة أشهر لتسوية أوضاعهم التجنيدية، وفي حال وجود إجراء آخر بحق أي مواطن مذكور ضمن اللوائح تتم معالجة وضعه دون توقيفه، وتم السماح باستصدار وثائق شخصية من المراكز الحدودية للأشخاص فاقدي وثائق سفرهم خارج سورية وتسهيل إجراءات دخولهم وتسهيل دخول الأطفال المولودين خارج سورية وتبليغ ذويهم بمراجعة الشؤون المدنية لاستكمال إجراءات تسجيلهم أصولاً.

وأشار إلى أنه تم ترك حرية الخيار بالدخول أو العودة للمواطنين القادمين لسورية، الذين توجد بحقهم بلاغات لأي جهة مع تسجيل حركتي القدوم والمغادرة لهم حتى يتمكنوا من الدخول للبلد المجاور دون أي عائق بينما يتم تقديم التسهيلات ذاتها للمواطنين القادمين بشكل إفرادي ومنح المتخلفين منهم عن أداء الخدمة الإلزامية مدة 15 يوماً لتسوية أوضاعهم و7 أيام للمتخلفين عن الدعوة الاحتياطية.

وأكد وزير الداخلية أنه تم إصدار تعليمات بتسهيل عودة المواطنين وحسن استقبال الراغبين بالعودة ممن غادروا البلاد من غير المعابر الحدودية الرسمية وإصدار تعميم بالإسراع في معالجة أوضاع المواطنين الذين يدخلون البلاد عن طريق المنافذ الحدودية وبحقهم اجراء توقيف لصالح وزارة الداخلية، وذلك خلال 72 ساعة من تاريخ توقيفهم، لافتاً إلى إنجاز الربط الإلكتروني مع الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية لتسديد المخالفات الغيابية التي لا تستوجب حسم النقاط او إزالة المخالفة.

شاهد أيضاً

بعد ثمانية سنوات من الانقطاع.. عودة الكهرباء لبعض مناطق حلب

شام تايمز – حلب – إسراء جدوع تتواصل جهود الشركة العامة لكهرباء حلب لإعادة تأهيل …

اترك تعليقاً