سبب فيضانات السويداء “ميولها من الشرق إلى الغرب”!

شام تايمز – متابعة

أكد رئيس مجلس مدينة السويداء “سامر أبو سعدى” خلّو المدينة من شبكة تصريف مطري ما فرض بالضرورة تحول مياه الأمطار إلى شبكات الصرف الصحي المهترئة، والقديمة قليلة الاستيعاب، نتيجة أقطار الخطوط الصغيرة جداً، والتي لا تتحمل غزارة الأمطار، ما يتسبب بحدوث فيضانات ضمن شوارع المدينة، خاصة في الأحياء المنخفضة الخالية أصلاً من المصارف المطرية، والتي تحتاج في حال تنفيذها إلى اعتمادات مالية طائلة جداً.

وأوضح “أبو سعدى” أن المشكلة في مدينة السويداء ميولها من الشرق إلى الغرب، مما يؤدي إلى تجمع المياه وإغلاق الشوايات نتيجة الغزارات المطرية المحملة بالأتربة والوحل والقمامة، رغم قيام المجلس بتنظيفها وتجهيز الآليات لاستقبال موسم الأمطار.

ولفت “أبو سعدى” إلى أن فيضان كثير من منازل المدينة خلال موسم الأمطار في الأعوام السابقة قد طال الأبنية المخالفة في وجائب العمارات المخصصة لمرائب أو أقبية، والتي هي في الأصل غير مؤهلة وغير قابلة للسكن، وهذا يعد خللاً سكانياً.

وأشار إلى جهود البلدية المتواصلة لرفع الضرر عن الأهالي ضمن تلك الأبنية، وآخرها كان مشروع لرفع الضرر عن أهالي منطقة الخريج بالتعاون مع مديرية الموارد المائية، حيث يتم تجهيز قناة مائية وتركيب عبّارات لها في المنطقة تفادياً لحصول فيضانات في الأيام القادمة.

شاهد أيضاً

قطع المياه عن بعض مناطق دمشق ليومي الأحد والاثنين

  شام تايمز – متابعة كشفت المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق …

اترك تعليقاً