لجنة الموازنة تجتمع لمناقشة الموازنة الاستثمارية لوزارة الإعلام

شام تايمز _متابعة

حضر وزير الإعلام “عماد سارة”، اجتماع لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب برئاسة “محمد رببع قلعه جي”، وشارك بالاجتماع رئيس لجنة الاعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “آلان بكر”، وبحضور غالبية الأعضاء، لمناقشة الموازنة الاستثمارية لوزارة الإعلام والجهات التابعة لها والبالغة 14 ملياراً و10 ملايين ليرة سورية.

وأثنى أعضاء اللجنة على عمل وزارة الإعلام والجهود المبذولة من كوادرها والتضحيات الكبيرة المقدمة، لنقل الصورة الحقيقية للحرب على سورية، كونها كانت مرافق للجيش العربي السوري في عملياته البطولية والتحريرية، داعين إلى رصد الاعتمادات اللازمة للوزارة وزيادتها وتوثيق مجريات الحرب الكونية على سورية وإبراز دور الإعلاميين خلالها والاهتمام بإقامة دورات تأهيل وتدريب للكوادر الإعلامية.

وطالب الأعضاء بتعزيز دور اتحاد الصحفيين والإعلام الاستقصائي والالكتروني وكشف مكامن الفساد والفاسدين، إضافة إلى دعم المراكز الإعلامية في المحافظات وتطوير الإعلام الوطني تقنياً وفنياً والبحث في بناء مدينة إعلامية ، مثنين على الخطة الإعلامية للإعلام الوطني في ظل جائحة كورونا .

بدوره، دعا رئيس لجنة الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “آلان بكر” في المجلس إلى إعادة طباعة الصحف الورقية ورفع توصية من قبل رئيس لجنة الموازنة والحسابات، لتثبيت العاملين في المؤسسات الإعلامية وفق نظام البونات وأهمية رؤية قانون جديد للإعلام ودراسته في مجلس الشعب، كما أثنى على عمل المؤسسة العامة للمطبوعات ونسب إنجازها المرتفعة على الرغم من جائحة كورونا وتأثيرها السلبي على عمل المؤسسة مؤكداً دعم اللجنة لعمل الوزارة إلى جانب الدور الرقابي الذي يقوم به المجلس .

وخلال رده على تساؤلات ومداخلات الأعضاء، أكد وزير الإعلام “عماد ساره” أن “وزارته حصلت على وسامي شرف من السيد الرئيس بشار الأسد الوسام الأول عندما التقى بالوزراء أثناء أداء القسم وقال أن الإعلام حقق قفزة جيدة رغم الظروف الصعبة، والوسام الثاني عندما التقى السيد الرئيس بمراسل الإخبارية أثناء تغطية الحرائق في ريف اللاذقية للمرة الأولى في تاريخ الإعلام التي يلتقي بها قائد الوطن بمراسل صحفي في الميدان، وقال أن تغطيتكم مشرفة وساهمتم بتعاطف السوريين” مؤكداً على أن الوزارة يجب أن تكون على قدر المسؤولية التي منحنا إياها قائد الوطن .

وأضاف.. أن “نجاح أو فشل الوزارة لا يقاس بنسبة تنفيذ الخطة الاستثمارية وحسب وإنما هناك أيضاً الخطة الإعلامية لها و سعيها أن يكون الإعلام الوطني إعلام وطن ومواطن”.

وحول إعادة طباعة الصحف الورقية، أوضح “سارة” أن إعادة إطلاقها مرتبط بجائحة كورونا وحاليا يحتمل أن تأتي الموجة الثانية منها كون الصحف الورقية ناقل جيد لهذا الفايروس لذلك تم تأجيل النشرها ، أما عن تدريب وتأهيل الكوادر الإعلامية وضح أن الوزارة أقامت 35 ورشة تفاعلية للإعلام الاستقصائي وبخبرات سورية .

وأعرب الوزير عن ترحيبه بأي نقد لعمل الوزارة، مبيناً أنه ضرورة ملحة حتى ترتقي المؤسسات بعملها ، مشيراً أن وزارة الإعلام أول من انتقدت نفسها من خلال برنامج “ساعدونا لنصير”.

ولفت إلى تطور عمل وزارة الاعلام من حيث التغطية الاعلامية حيث شملت جميع المناطق، منوهاً ببطولات الاعلاميين في الميدان حيث قدمت وزارة الاعلام 40 شهيداً و 67 جريح، مؤكداً أن الوزارة اليوم تقوم بعدة مشاريع توثيقية وأفلام عن بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري وعن الاعلاميين وتعمل على متابعة الفساد بمكامنه وكشفه بالوثاق .

شاهد أيضاً

“حلٌ إبداعي” يعيد العمل بمنظومة الضواغط بالمحطة الثانية في شركة “حيان للنفط”

شام تايمز – متابعة أنجزت الكوادر والطواقم العاملة في وزارة النفط والثروة المعدنية أعمال صيانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *